المشهد اليمني الأول

قال متسلل إلكتروني إنه ورفاقه يعرضون معلومات عن أكثر من 500 مليون مستخدم لشبكة «فيسبوك»، منها أرقام هواتف وبيانات شخصية أخرى، دون مقابل تقريباً.

ولجأت وكالة رويترز للتعليق على هذا الموضوع إلى الكيان الصهيوني، حيث نقلت عن ألون جال، المؤسس المشارك لشركة «هدسون روك» الإسرائيلية لـ«معلومات جرائم الإنترنت»، قوله إنّ «قاعدة البيانات هي على ما يبدو هي نفسها مجموعة أرقام الهواتف المرتبطة بفيسبوك والمنتشرة في دوائر المتسللين منذ كانون الثاني والتي كشفت عن وجودها أول مرة دورية ماذربورد الإلكترونية».

وأضاف إنه «تحقق من صحة بعض البيانات على الأقل بمطابقتها بأرقام هواتف أشخاص يعرفهم». وحسب قوله «ينبغي لمستخدمي فيسبوك الانتباه خلال الأشهر المقبلة من هجمات الهندسة الاجتماعية التي يشنها أفراد ربما حصلوا على أرقام هواتفهم أو بيانات شخصية أخرى».

وتُعْرَض المعلومات مقابل ما قيمته بضع يوروهات من الرصيد الرقمي على موقع معروف للمتسللين محدودي الخبرة.

وقال صحفيون إنهم تمكنوا من مطابقة أرقام هواتف معروفة بالتفاصيل المذكورة في قاعدة البيانات.

أما شركة «فيسبوك» فقللت من شأن الموضوع، وقالت في بيان لها إنّ البيانات «قديمة للغاية» وتتعلق بمشكلة «عولجت» في آب 2019