المشهد اليمني الأول

عمت شوارع مديريتي المنصورة والشيخ عثمان الرئيسية احتجاجات وأعمال شعب للتنديد بسوء الخدمات وتردي مستوى خدمة الكهرباء وتضاعف ساعات انقطاع التيار مقابل ساعات التشغيل.

وأكدت المصادر، أن الإحتجاجات الشعبية أغلقت الشارع الرئيسي للمنصورة من جولة الغزل إلى الحجاز مول احتجاجا على تدهور الخدمات في عدن. وأحرق المحتجون الإطارات واوقفوا حركة السير دون أن تتدخل دوريات مليشيا المجلس الانتقالي لفتحها كما حدث قبل أسابيع.

وتزايدت مؤخرا حدة الاحتجاجات الشعبية إثر بدء دخول فصل الصيف وتزايد درجتي الحرارة والرطوبة في المدينة الساحلية حيث تعتبر خدمة الكهرباء بمثابة خدمة ضروري لا يمكن الاستغناء عنها.

يشار إلى أن رئيس الوزراء معين عبدالملك ومعه وزير المالية غادرا عدن في 21 مارس/اذار المنصرم على خلفية اقتحام محتجين لمقر الحكومة وانتشار الاحتجاجات في عموم المدينة وعجز الحكومة عن التعاطي مع مطالب المواطنين.