المشهد اليمني الأول

استضافت المنصة الإعلامية التي تنظمها وزارة الإعلام لأعضاء حكومة الإنقاذ والمؤسسات الحكومية والأهلية والمنظمات المجتمعية اليوم، أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبدالمحسن طاووس.

وفي المنصة، أكد الناطق الرسمي لحكومة الإنقاذ وزير الإعلام ضيف الله الشامي، أن المنصة معنية بتسليط الأضواء على دور المنظمات العاملة باليمن من خلال استضافة المعنيين للإجابة على الكثير من الاستفسارات والتساؤلات التي سيتم طرحها من قبل الصحفيين ومراسلي القنوات عن طبيعة دور تلك المنظمات، وجهود المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية في الإشراف على أدائها وما تقدمه من مساعدات للشعب اليمني.

ونوه وزير الإعلام بتفاعل أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية مع المنصة الإعلامية التي تعد منبراً شفافاً للرد على استفسارات الإعلاميين، بما يسهم في إطلاع الرأي العام على طبيعة أداء المنظمات الخارجية سلباً وإيجاباً.

فيما أوضح أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية طاووس، أن عدد المنظمات غير الحكومية العاملة في اليمن 462 منظمة تعمل بالتنسيق مع المجتمع الدولي بإشراف مجلس الشؤون الإنسانية، لتقديم الدعم والمساعدة للشعب اليمني في ظل العدوان والحصار.

وأشار إلى أن حجم التمويلات التي قدمتها المنظمات في مجال العمل الإنساني خلال العام المنصرم، بلغت مليار و220 مليون و472 ألف دولار توزعت على مجالات التدخلات الطارئة والمساعدات النقدية والدعم المؤسسي، وكذا التدخلات المستدامة وبناء القدرات وتعزيز الجوانب التوعوية، ودعم القطاعين الصحي والزراعي.

وبين أن المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية سيتخذ خلال الأيام المقبلة قراراً بإغلاق عدد من المنظمـات لمخالفتها للوائح والقوانين المعمول بها في اليمن .. لافتاً إلى أنه يتم توزيع المساعدات وفقاً لقاعدة بيانات موثقة ومؤرشفة.

وفي معرض رده على سؤال مندوب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن دور مجلس الشؤون الإنسانية في متابعة المنـظمات، أكد طاووس أن المجلس يتابع باهتمام طبيعة المساعدات التي تقدّمها المنظمات للتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستخدام الآدمي وفي حالة عدم مطابقتها للمواصفات المطلوبة يتم سحبها وإتلافها ومسائلة المنظمة واتخاذ الإجراءات بشأنها.

وفيما يخص المنظمات والشركاء المحليين وطبيعة تصنيفها وسنة تسجيلها لدى المجلس، أشار أمين عام مجلس الشؤون الإنسانية إلى أن عدد المنظمات بلغ 403 منظمات شملت اتحادات وشبكات ومراكز ومنتديات ومنظمات ومؤسسات ونقابات، تم تسجيلها منذ العام 2017 حتى 2020م.

وعن طبيعة الدعم المقدم للجهات الحكومية، أوضح أن إجمالي ما تم تقدّيمه للجهات الحكومية بلغ 589 مليون و939 ألف دولار، توزعت على وزارات الصحة والمياه والتربية والزراعة والعدل والداخلية ومؤسسة موانئ البحر الأحمر وصناديق النظافة والتراث الثقافي وصندوق الرعاية الاجتماعية.

ولفت طاووس إلى أن المجلس قدّم خلال العام 2020م مساعدات لـ815 ألف و849 فرداً موزعين على مخيمات النازحين ومراكز الإيواء في المحافظات.

وتضمنت المنصة الإعلامية تقديم عرض تفصيلي عن طبيعة المساعدات التي قدمتها المنظمات بالتنسيق مع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية.

حضر المنصة الإعلامية رؤساء دوائر التعاون الدولي والتنسيق والتخطيط والنافذة الواحدة بالمجلس الأعلى للشؤون الإنسانية مانع العسل وفيصل مدهش ومطهر زيد وحمزة المختار.