المشهد اليمني الأول

قدم أبناء مديرية مزهر بمحافظة ريمة اليوم، قافلة مالية وغذائية دعماً وإسنادا لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات.

وخلال تسيير القافلة التي احتوت على مبالغ مالية ومواد غذائية متنوعة ومواشي، اعتبر مدير المديرية ماجد أمين القافلة أقل ما يمكن تقديمه لرجال الجيش واللجان الشعبية في ميادين التضحية والفداء، بما يعزز من صمودهم في مواجهة العدوان.

ولفت إلى أن استمرار العدوان في ارتكاب الجرائم، يستدعي تعزيز التلاحم لإسناد الجيش واللجان الشعبية للذود عن حياض الوطن وأمنه واستقراره. وأشار إلى القافلة وغيرها من القوافل التي سبقتها، تجسد موقف أبناء المديرية بمختلف توجهاتهم في مساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الوغى.

فيما أشار مشرف المديرية إبراهيم الشرفي إلى أهمية تعزيز جهود التحشيد والتعبئة لرفد الجبهات، بما يسهم تحرير المناطق المحتلة من دنس الغزاة والمحتلين. ونوه بجهود كل من ساهم في تجهيز القـافلة التي تأتي عرفاناً بصمود وتضحيات المدافعين عن الوطن وسيادته واستقلاله.

وأكد أبناء مديرية مزهر استمرار الصمود ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد وقوافل الدعم والعطاء وتقديم المزيد من التضحيات في مواجهة العدوان ومرتزقته حتى تحقيق النصر.