المشهد اليمني الأول

قالت الشرطة الأمريكية، امس الخميس، إن أشخاص عدة أصيبوا في حادث إطلاق نار على محل تجاري في بريان بولاية تكساس، ولم يلقى القبض على مطلق النار حتى الآن.

وقال الملازم في شرطة بريان، جيسون جيمس، إن عدة أشخاص أصيبوا بإطلاق نار. ولم يتضح ما إذا كان أحد قد قتل، لكن جيمس أشار إلى أنه جرى استجواب موظفي المحل وتعرف الشهود على أحد المشتبه بهم، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتد برس”. وأكدت الشرطة أن بعض المصابين في حالة حرجة، فيما هرب المشتبه به، الذي كان مسلحا ببندقية نصف آلية، من موقع الحادث، ولم تعرف بعد دوافع الهجوم.

الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يجيب على سؤال خلال أول مؤتمر صحفي رسمي له كرئيس للولايات المتحدة، البيت الأبيض، واشنطن، الولايات المتحدة، 25 مارس/ آذار 2021. وبحسب سلطات إنفاذ القانون، فإن المسلح أطلق النار على ما لا يقل عن 7 أشخاص، وقال جيمس، إن المشتبه به لا يزال طليقا.

وأوضح الضابط أن قوات الأمن يتفقدون المنطقة ويفحصون المبنى بحثا عن المزيد من الضحايا، مضيفا: “الأمر كبير إلى الآن”.

ويأتي الحادث، بعد ساعات من كشف الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الخميس، عن خطة للحد من انتشار الأسلحة النارية في بلاده، حيث وصف “عنف الأسلحة النارية” في الولايات المتحدة بأنه وباء وعار دولي. وأعلن عن إجراءات للحد من انتشار هذه الأسلحة من بينها إجراء جديد يهدف الى “وقف انتشار الأسلحة الخفية” التي تصنع بشكل يدوي وليس لها رقم تسلسلي، مشيرا إلى أنه سيحظر كذلك البنادق الهجومية والملقمات ذات القدرة الكبيرة.

كما أعلن بايدن أيضا تعيين ديفيد شيبمان، أحد المطالبين بفرض قيود على الأسلحة النارية، على رأس الوكالة المكلفة بمراقبة الأسلحة والمتفجرات والتبغ والكحول، وهو أمر مهم في مكافحة عنف الأسلحة.