المشهد اليمني الأول

فرضت وزارة الداخلية غرامات مالية كبيرة على ما اسمتهم مخالفين للتعليمات التي تقضي بالحصول على تصاريح لمن يرغب في أداء العمرة أو الصلاة في الحرم المكي مع بداية شهر رمضان المبارك.

وعوضا من اتخاذ تدابير وقائية وصحية لازمة، اقدمت الوزارة على فرض غرامات مالية تصل الى حدود عشرة الاف ريال، دون اي اهتمام لقدرة المواطن المالية والاعباء التي تكون مرمية على كاهله خلال الشهر الفضيل.

وادعت الوزارة أن تلك الغرامات والاجراءات التي تتخذها هي لمواجهة الفيروس في حين يرى مراقبون ان مواجهة الجائحة تتم عبر اجراءات وقائية مدروسة ووفق المعايير الدولية.

المقالة السابقةالعدوان على اليمن.. وصمة العار على جبين الإنسانية و 6 أعوام من الصمت الأممي أمام القتل والتدمير والتجويع والحصار
المقالة التاليةلماذا سارع الأمريكيون والأوروبيون إلى إيجاد مخرج لإلغاء العقوبات على إيران؟