المشهد اليمني الأول

طالبت عشرات المنظمات الحقوقية الرئيس الأمريكي جو بايدن بالتدخل وإنهاء العدوان السعودي على اليمن ورفع الحصار.

ودعت المنظمات، في رسالة وجهت إلى الرئيس الأميركي، إلى التدخل وإنهاء المشاركة العسكرية الأمريكية في استهداف اليمن ودعم السعودية، وقد وصف بروس ريدل، الزميل في معهد بروكينغز، حصار العدوان السعودي المستمر بأنه عملية عسكرية هجومية تقتل المدنيين.

وشدد التحالف الحقوقي على أن حصار اليمن يهدد حياة 16 مليون شخص الاصابة بالمجاعة، كما يجعل حياة المرضى في خطر مع انعدام قدرة المستشفيات على لديها الكهرباء في وحدات العناية المركزة فقط لأن احتياطيات الوقود منخفضة للغاية.

المقالة السابقةلماذا سارع الأمريكيون والأوروبيون إلى إيجاد مخرج لإلغاء العقوبات على إيران؟
المقالة التاليةقيادي بحركة خلاص: السعودية خسرت ضد اليمن