المشهد اليمني الأول

أعلنت شركة إل جي (LG) الكورية الجنوبية العملاقة يوم الاثنين أنها ستخرج من قطاع الهواتف الذكية “شديد التنافسية” من خلال إغلاق وحدتها للهواتف الذكية.

مما يشير إلى نهاية حقبة لشركة كانت في يوم من الأيام من الأوائل في مجال صناعة الهواتف الذكية. ويؤكد قرارها مدى صعوبة التنافس مع عمالقة الصناعة مثل سامسونغ (Samsung) وآبل (Apple)، لا سيما في الولايات المتحدة التي تعد ثالث أكبر سوق للهواتف الذكية.

وكانت إل جي من بين أفضل 5 شركات لتصنيع الهواتف الذكية. لكنها فشلت في الصمود حيث هيمنت سامسونغ وآبل على السوق الأميركية، واستحوذت شركات مثل هواوي (Huawei) وشياومي (Xiaomi) على حصتها في السوق خارج أمريكا.

وتمثل كل من آبل وسامسونغ معًا 81% من سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة، حيث تمثل آبل 65% وسامسونغ 16% بحسب إحصاءات شركة كاونتر بوينت ريسيرش (Counterpoint Research) في الربع الأخير من عام 2020.

في غضون ذلك، احتلت إل جي المرتبة الثالثة بنسبة 9% فقط من السوق، وكانت شركتا سامسونغ وآبل هما شركتي الهواتف الذكية الوحيدتين اللتين أظهرتا نموًا في الولايات المتحدة خلال الربع الأخير من عام 2020.

على مستوى العالم، احتلت شركة آبل المركز الأول في الربع الرابع من عام 2020 بنسبة 23.4% من السوق، في حين احتلت سامسونغ المرتبة الثانية بنسبة 19.1%، وفقًا لشركة أنترناشونال داتا كورب (International Data Corp).

المقالة السابقةصنعاء.. قافلة غذائية من أسرة الشهيد الخاوي لأبطال الجيش واللجان الشعبية
المقالة التاليةبدء العمل بالآلية الجديدة لتنفيذ أعمال قيد وتسجيل المحررات العقارية بالسجل العقاري