المشهد اليمني الأول

نظم مكتب الإرشاد والوحدة الثقافية بمحافظة تعز، اليوم الأحد، اللقاء الموسع للخطباء والعلماء والمرشدين وأئمة المساجد بالمحافظة.

ناقش اللقاء بحضور المحافظ سليم محمد المغلس ووكيل وزارة الإرشاد لقطاع تحفيظ القرآن الشيخ صالح الخولاني، رسالة المسجد وأهميتها في التوعية وأداء البرنامج الرمضاني.

وفي اللقاء نوه أمين عام المجلس الأعلى للأوقاف الشيخ مقبل الكدهي إلى أهمية اللقاء لتدارس دور العلماء والخطباء والمرشدين خلال المرحلة الراهنة التي يتعرض فيها الوطن لعدوان وحصار من قبل العدوان الأمريكي السعودي.

وأكد أهمية دور العلماء والخطباء في تعزيز الوعي المجتمعي بمخططات العدوان، وما يتطلبه ذلك من حرص على توحيد الصفوف وتعزيز التلاحم لإفشالها، فضلاً عن دورهم في ترسيخ الهوية الإيمانية في أوساط المجتمع وإيجاد جيل متسلح بالعلم والمعرفة.

ونوه بتفاعل الخطباء والدعاة والعلماء ودعواتهم لجمع كلمة الأمة في مواجهة قوى العدوان والاستكبار، وقال إن”الدول التي تحالفت وشنت عدواناً ظالماً على اليمن وتدّعي أنها عربية وتخدم الحرمين الشريفين وتحافظ على كيان الأمة الإسلامية، لو كانت فيها ذرة من إيمان، ما أنفقت أموالها لتدمير سوريا والعراق واليمن”.

وألقيت في اللقاء كلمات من إمام الجامع الكبير بإب العلامة عبدالكريم الغرباني والعلامة محمد الحكمي عن رابطة علماء الحديدة وهاشم موفق في كلمة ترحيبية، عبرت في مجملها عن الفرحة والابتهاج بقدوم الشهر الفضيل شهر الصبر والجهاد والعطاء والنصر المؤزر على قوى العدوان والمرتزقة في مختلف الجبهات.

ودعت الكلمات إلى شحذ الهمم والطاقات للمشاركة في حملات النظافة بالمدن بهدف الحفاظ على النظافة وحماية البيئة، وتنظيف القلوب من الأحقاد والضغائن.

حضر اللقاء عدد من وكلاء المحافظة وعضوا لجنة التعبئة والتحشيد العلامة علي المطري وعلي الكردي وعضو رابطة علماء اليمن رضوان المحيا وكوكبة من العلماء والمسئولين.

المقالة السابقةعاجل.. دار الإفتاء اليمنية تحدد أول أيام شهر رمضان المبارك
المقالة التاليةخروقات العدوان.. رصد 177 خرقاً لاتّفاق التهدئة في الحديدة خلال الساعات الماضية