المشهد اليمني الأول

كشفت مصادر مغربية، أن جامعة القرويين استقبلت حاخاماً قادماً من تل ابيب، في خطوة أكدت مؤسسات مناهضة للتطبيع أنها “سابقة خطيرة”.

وقال المصدر المغربي لمناهضة التطبيع، إن الجامعة استقبلت الحاخام “أوشياهو بينطو” القادم من مدينة أسدود بفلسطين المحتلة، ووصف هذه الخطوة بأنها “جريمة وفضيحة في حق موروثنا الحضاري والروحي بتدنيس صرح علمي عريق”.

وأكد المرصد أن الحاخام المذكور يعتبر أحد “رموز الإرهاب الصهيوني”، الذي يسعى يومياً إلى هدم مسرى الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم، في إشارة للمسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض لاقتحامات من جانب المستوطنين وحاخاماتهم يومياً.

وطالب بفتح تحقيق ومحاسبة من يتحمل مسؤولية استقبال من وصفهم بأنهم “يؤمنون ويسعون إلى هدم أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ويجرجرون المرابطات به من أرجلهن في مشاهد وحشية ومهينة”.

وأشار إلى أن الحاخام الذي استقبلته الجامعة، كان محكوماً بالسجن لمدة سنة، في قضية فساد داخل كيان الاحتلال.

وكان النظام المغربي أعلن قبل شهور عن “استئناف” علاقاته مع الاحتلال الإسرائيلي، برعاية إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

المقالة السابقةفوضى عدن.. مسلحون ينهبون مسئولا محليا أمام المارة
المقالة التاليةتحذيرات خبراء.. فيروس جديد في استراليا يهدد البشر