المشهد اليمني الأول

تم اكتشاف فيروس قاتل في الخفافيش في جنوب أستراليا وأصدر الخبراء تحذيراً من خطر هذا الفيروس. وأصدرت شركة SA Health بيانًا حثت فيه أي شخص يخرج في رحلة إلى الهواء الطلق على تجنب أي اتصال مع الخفافيش.

وقال الشركة في بيانها إن الخفافيش تحمل فيروس الخفافيش الأسترالي [ABL] والذي يسبب مرضاً يشبه داء الكلب، ويمكن أن ينتقل للبشر إذا تعرضوا للعض. ويمكن أن يؤثر الفيروس على الجهاز العصبي المركزي وعادة ما يكون قاتلاً.

وتقدر منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 55000 شخص يموتون من داء الكلب في جميع أنحاء العالم كل عام. وتم تسجيل 3 حالات فقط من الإصابة بفـيروس الخفافيش الأسترالي منذ التعرف على الفـيروس لأول مرة في عام 1996، وأدت جميعها إلى وفاة المرضى.

وقالت الدكتورة لويز فلود، من فرع مكافحة الأمراض المعدية التابعة لإدارة الصحة والعافية في جنوب إفريقيا “يشبه فـيروس ABL داء الكلب، ويمكن أن ينتقل إلى البشر إذا تعرضوا للعض أو الخدش من قبل خفاش مصاب. وإذا تأخر العلاج إلى ما بعد ظهور الأعراض، فإن الحالة تكون قاتلة على الدوام”.

وأضافت فلود “في حين أن 1% فقط من الخفافيش تحمل عادة فيـروس ABL إلا أن الاكتشافات الأخيرة مقلقة وتذكر بأنه لا ينبغي التعامل مع الخفافيش إلا من قبل مدربين مناسبين وحاصلين على اللقاحات اللازمة”.

المقالة السابقةفي سابقة خطيرة.. جامعة مغربية تستقبل حاخام صهيوني قادم من تل أبيب
المقالة التاليةالحديدة.. لقاء للخطباء والمرشدين لمناقشة خطة العمل الإرشادي والبرنامج الرمضاني للعام 1442هـ