المشهد اليمني الأول

اشتكى أهالي منطقة تندحة التابعة لمحافظة خميس مشيط جنوبي السعودية، من بدء حملة لإزالة منازل مواطنين.

وتداول ناشطون فيديوهات تظهر مناشدات يقدمها أهالي تندحة إلى ولي العهد “محمد بن سلمان”، من أجل وقف إزالة منازلهم.

مواطنون من تندحة قالوا إن لجنة من التجار مرافقة لقوات أمنية تعدت على النساء والأهالي، وأخرجتهم بالقوة من منازلهم.

ويظهر فيديو سير عدد من الأهالي خلف جرافات، قالوا إنها تنوي الاستمرار في عمليات الإزالة.

وعلّق صاحب حساب فراولة مستذكراً عبدالرحيم الحويطي الذي استشهد في الخريبة دون بيته قائلاً:” وكأني اشوف قصة عبدالرحيم الحويطي وقبيلة الحويطات تنعاد بس الآن بعسير والأيام الجاية مناطق ثانية!!! لازم نرفع صوتنا واستنكارنا ومقاومتنا لهذا الإنتهاك الصريح!! الحكومة واللي فيها ما تملك ذرة إنسانية!!”.

وقال حساب سماحة الشيخ موضحاً: نحن نعيش في حكومة احتلال، كل هذه التصرفات والمعاداة للشعب لا تفعلها الحكومات الوطنية، هذا إرهاب حكومي يمارس من قبل الكيان السعودي المحتل الغاشم تحت أنظار وسمع العالم كله.”.

وأضاف: هدم بيوت المواطنين و ضرب النساء .. عهد بن سلمان لم يسلم منه أحد ..

وقال حساب يوتا:”إذا إستمر الشعب بالسكوت ، محمد بن سلمان لن يتوقف ، لذلك يقولو الحقوق لا تطلب بل تنتزع . فإذا الشعب عبر عن غضبه بطريقة سلميه ، بمقاطعه او باضراب ممكن يعيد النظر . السكوت ما ينفع اذا كان الحق لك ، لأنك بسكوتك تشجعه ليسرق ويأكل حق غيرك”.

وقالت نوف بنت فيصل :”محمد بن سلمان مجرم قاتل خدع المجتمع السعودي والدولي بأنه إصلاحي متجدد معني بالناس والبيئة. في النهاية ، ظهر مجرم مختل عقليا.

وقبل أكثر من عام، أثارت قضية تهجير مناطق الخريبة في “نيوم” شمال غربي السعودية جدلا واسعا، إذ قامت الحكومة السعودية بتهجير أهاليها بالقوة لإقامة المشروع السياحي الضخم.

المقالة السابقةاحتلال العدو الاسرائيلي يمدد اعتقال 3 أسيرات فلسطينيات
المقالة التاليةرسائل مشفرة بين محمد بن سلمان ومدبر الانقلاب في الأردن