المشهد اليمني الأول

كما كان متوقعاً ، ألقى المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث إحاطته لمجلس الأمن الدولي، منذ قليل، متجاوزاً العديد من الملفات المتعلقة بالأزمة الإنسانية في اليمن.

وفي إحاطته عبر المبعوث الأممي عن قلقه الشديد من ما وصفها بالهجمات الحوثية على الرياض متجاهلاً ملفات كثيرة منها ملف النزوح في مأرب و ملف الحصار الخانق على اليمن وملفات أخرى كثيرة .

كما أبدى المبعوث الأممي قلقه من التقدمات المتسارعة لقوات صنعاء بمأرب.

وكان القيادي البارز في حركة أنصار الله وعضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي قد استبق إحاطة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لمجلس الأمن بسلسلة تصريحات استباقية.

وقال الحوثي في تغريدات على حسابه الرسمي بتويتر رصدها الواقع السعودي أنه في جلسة مجلس الأمن اليوم سيتم الثناء على قاتلي الشعب اليمني بالعدوان والحصار الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي بمبرر السماح بدخول سفن مشتقات النفط
وسيتم إدانة وتجريم المحاصر.

وأضاف: إن أي اجتماع لانهي أسوأ أزمة إنسانية ولايجرم مرتكبي هذا الإرهاب هو لقاء عقيم وغير مجدي وانعقاده وعدمه سيان.

وأكد الحوثي أيضاً أنه سيتم رفع أسمى آيات الشكر لدول العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي باحاطات مجلس الأمن بمنحة الكهرباء بعد اجتمع اللجنة ومناقشتها.

وأشار الحوثي إلى أن الشعب اليمني الذي يحاصر ويقتل ويعلن المجتمع الدولي اسفه عليه يتم شكر قاتليه مرتكبي جريمة إرهابه بعدوانهم العسكري وحصارهم بدلا من الادانة.

 

المقالة السابقةالملك يريد التهدئة مع “إسرائيل” وقطع يد الإمارات.. لهذا السبب أعادت الأردن تشكيل مجلس أوقاف القدس
المقالة التاليةمحمد الحوثي معلقا على جلسة مجلس الأمن: أي اجتماع لا ينهي الازمة فهو غير مجد