المشهد اليمني الأول

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، استدعاء السفير الأمريكي لدى موسكو على خلفية العقوبات الجديدة التي فرضتها امريكا ضد روسيا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية تعليقا على العقوبات الأمريكية التي تم الإعلان عنها  ضد روسيا، إن هذه العقوبات لا تستجيب لمصالح الشعبين.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن إجراءات إدارة الرئيس الأمريكي، جو بادين، لا تعكس اهتمام واشنطن في تطبيع العلاقات.

وحملت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، الإدارة الأمريكية مسؤولية ما يحدث بخصوص العلاقات مع روسيا، مشيرة إلى أن موسكو “أكدت مرارا أن مثل هذا النهج لا يستجيب لمصالح شعبي القوتين النوويتين الرئيسيتين اللتين تتحملان المسؤولية التاريخية عن مصير العالم”.

وأضافت: “في حديثه مع الرئيس الروسي، أعرب جو بايدن عن اهتمامه بتطبيع العلاقات الروسية – الأمريكية، لكن تصرفات إدارته (بايدن) تظهر عكس ذلك”.

وتوعدت الخارجية الروسية، بأن واشنطن عليها أن تدرك أنها ستدفع ثمن تدهور العلاقات مع البلاد.

امريكا تفرض عقوبات ضد 32 كيانا وشخصية روسية

وكانت امريكا، اعلنت عن فرض عقوبات ضد 32 كيانا وشخصية روسية، على خلفية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الماضية، وكذلك عقوبات ضد 5 أفراد و 3 شركات في شبه جزيرة القرم.

بالإضافة إلى ذلك، حظرت اميركا على شركاتها الشراء المباشر لسندات الدين الروسية الصادرة عن البنك المركزي، أو صندوق الثروة الوطني، أو وزارة المالية الروسية.

وحملت الإدارة الأمريكية رسميا جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي مسؤولية الهجوم الإلكتروني، الذي استهدف شركة “SolarWinds”، مهددة موسكو بمزيد من العقوبات حال “زعزعتها الاستقرار العالمي”.

المقالة السابقةالأضرار الإقتصادية هائلة على الكيان.. خبير إسرائيلي يحذر من مخاطر المواجهة البحرية مع إيران
المقالة التاليةملايين الدولارات لإلهاء الشعب السعودي عبر برنامج “رامز عقله طار”