المشهد اليمني الأول

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن إعلان الولايات المتحدة الانسحاب من أفغانستان خطوة إيجابية، ويجب على حركة طالبان استغلالها وتشكيل حكومة موحدة في البلاد.

وأضاف ظريف اليوم الجمعة، أن إيران ترحب “بالانسحاب المسؤول” للقوات الأمريكية من أفغانستان، وتعتقد أن وجود القوات الأجنبية “لم يكن مفيدا على الإطلاق لأمن المنطقة وأفغانستان”. وشدد ظريف على أن طالبان يجب أن تستغل الوضع وتبدأ محادثات جادة مع الحكومة الأفغانية على الفور، مشيرا إلى أنها “عملية تفاوض، لكن لا يمكن السيطرة عليها”.

وقال الوزير الإيراني: “نعلم أن خطة طالبان هي إعادة إنشاء إمارة أفغانستان الإسلامية، لكن هذه الخطة ليست عملية ولا يوجد اتفاق عام عليها. يجب أن تعلم طالبان أنه من المستحيل على أفغانستان العودة إلى التسعينيات”. وشدد على أن إيران والمنطقة لن يسمحا لأفغانستان بالعودة إلى الحرب، ودعا ما أسماه “القوى الديمقراطية” في كابل إلى اتخاذ “موقف واحد في المفاوضات” من أجل اختتامها.

ويأتي هذا التصريح بعد إعلان الإدارة الأمريكية الجديدة مؤخرا أنها ستبدأ سحب القوات من أفغانستان اعتبارا من الأول من مايو المقبل، وستنتهي من ذلك قبل 11 سبتمبر المقبل. وقالت الإدارة الإمريكية إن الانسحاب سيتم بالتنسيق الكامل مع الحلفاء والشركاء.

المقالة السابقةروسيا تبلغ سفير واشنطن بكيفية ردها على العقوبات الأمريكية الجديدة
المقالة التاليةأمريكا تكشف سبب سحبه قواتها من أفغانستان والوجهة القادمة