المشهد اليمني الأول

نفت السلطات السودانية، الأنباء التي يجري تداولها، حول اعتزام وفد أمني في الخرطوم إجراء زيارة لـ “إسرائيل” خلال الأيام المقبلة في إطار اتفاقية التطبيع.

وقال جهاز المخابرات العامة السوداني، إنه “لا صحة للأنباء التي يجري تداولها في بعض وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حول

زيارة وفد أمني لـ (دولة إسرائيل)، ولم نصدر توجيهات بذلك.

وأوضح أن “ما يتم تداوله في الوسائط الإعلامية عار من الصحة ويفتقر للمصداقية”، وفقا لما نقلته وكالة أنباء السودان “سونا”.

ودعا البيان، إلى “تحري الدقة والمصداقية عند نشر وتداول مثل هذه الأخبار لتجنب نشر الشائعات وإصدار معلومات غير صحيحة وأحداث غير حقيقة” حسب زعمه.

وتناولت وسائل إعلام غربية وإسرائيلية خلال اليومين الماضيين، أنباء حول زيارة وفد أمني سوداني إلى “إسرائيل” خلال الأيام المقبلة, وذكرت قناة “آي 24 نيوز” الإسرائيلية، أن السودان “سيرسل أول بعثة رسمية إلى إسرائيل بهدف تثبيت العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأشارت إلى أنها “ستضم مسؤولين امنيين واستخباراتيين” دون مزيد من التفاصيل.

كما نقل موقع “سودان تريبيون” السوداني، عن مصادر، وصفها بالمطلعة، أن وفدا رسميا سودانيا سيزور “إسرائيل” الجمعة أو السبت بالتزامن مع الاحتفال بما يسمى “العيد الوطني الإسرائيلي” الـ73.

والخميس، استنكر مجلس الدفاع والأمن بالسودان ما تناولته الوسائط الإعلامية من أخبار حول الزيارة، مشيرا إلى “عدم دقة المعلومات” بهذا الشأن.

التطبيع
التطبيع
المقالة السابقةمقررو الأمم المتحدة قلقون بشأن الوضع السيء للعمال المحتجزين في السعودية
المقالة التاليةمع ثلاث عدسات.. كانون تعلن عن كاميرا جديدة للرياضة والأخبار والمحترفين