المشهد اليمني الأول

أفاد مسؤول في الحرس البحري التونسي اليوم السبت بارتفاع حصيلة الجثث التي تم انتشالها من سواحل صفاقس إلى 22، بينها رضيع وتسع نساء، ينحدرون من دول أفريقيا جنوب الصحراء.

وقال المتحدث باسم الحرس البحري في صفاقس، الرائد علي العياري، لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إن عمليات التمشيط المستمرة منذ أمس مكنت من انتشال 22 جثة حتى الآن، وجرى إنقاذ ثلاثة مهاجرين.

وغرق المهاجرون الذين كانوا في طريقهم إلى السواحل الإيطالية، أمام سواحل منطقة سيدي منصور، التي تتبع ولاية صفاقس، وفق بيانات الحرس البحري. وقال العياري إن عمليات التمشيط لا تزال مستمرة اليوم السبت، إذ يتوقع الحرس البحري فقدان حوالي 15 مهاجرا آخرين في البحر.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أشارتا أمس الجمعة في بيان مشترك إلى غرق 41 مهاجرا. وتعد سواحل صفاقس وجزيرة قرقنة المجاورة منصة رئيسية لرحلات الهجرة غير الشرعية إلى السواحل الأوروبية عبر أقرب نقطة من الأراضي الإيطالية.

وفي شباط/فبراير الماضي انتشلت البحرية التونسية جثث 39 غريقا من المهاجرين المنحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء من بينهم أطفال ونساء كانوا في طريقهم إلى إيطاليا، وفي كانون أول/ديسمبر الماضي انتشلت 20 جثة، معظمها لنساء

المقالة السابقةمحمد الحوثي: أكبر صدقة يقدمها التجار برمضان هي خفض الاسعار
المقالة التاليةصنعاء.. تشييع جثامين كوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة