المشهد اليمني الأول

كشف موقع واللا العبري النقاب عن أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أولى لطبيب اختصاصي مهمة وحيدة تتمثل بتقييم الوضع الصحي للقادة والزعماء والروساء والملوك العرب وحسب.

وأفاد الموقع العبري “واللا” المعروف بقريه من الاستخبارات الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، بأن وحدة الاستخبارات التكنولوجية التابعة للجيش الإسرائيلي ضمت طبيبا جديدا حصرت مهمته بدراسة الوضع الصحي لقادة الدول العربية وملوكها بما فيم السيد حسن نصر الله، بل وزوجاتهم، أيضا.

وأكد الموقع أن هذا الطبيب يفحص ويبحث ويدرس ويحلل الصور التي تنشر أو تذاع أو تبث لقادة وملوك ورؤساء الدول العربية وفصائل المقاومة الفلسطينية، بهدف رصد أي تغيير في وضعهم الصحي، وأن البداية جاءت مع الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، حيث يرصد هذا الطبيب حالته الصحية من خلال خطاباته المتوالية.

وأشار الموقع العبري إلى أن هذا الطبيب لم يكتف ببداية تتبع صحة السيد حسن نصر الله، ولكنه يراقب عن كثب، الوضع الصحي للمرشد الأعلى للثورة الإيرانية، آية الله علي خامنئي، مؤكدا أنه دخل إلى المستشفى عدة مرات خلال الفترة الماضية.

ولفت إلى أن الجيش الإسرائيلي يدرس “خصومه وأعداءه، بشكل جيد، ومكثف، ويبحث ما إذا كانوا بصحة جيدة أم لا، ويأكلون أم لا، ويناقشون “لغة الحوار” لكل زعيم أو قائد أو ملك عربي، وما إذا كان وجهه شاحبا أو يتعرق أو أصبح أعرجا، أي أن “إسرائيل” تفحص الوضع الصحي الشامل والكامل للقادة والزعماء العرب والمسلمين.

المقالة السابقةصحيفة: الاتفاق النووي مع إيران سيقضى على أحلام بن سلمان الوهمية
المقالة التاليةيوم الأسير.. أكثر من 4500 فلسطيني ما زالوا بسجون الاحتلال