المشهد اليمني الأول

في إطار الرد على العدوان السعودي تواصل القوات اليمنية هجماتها الصاروخية في العمق السعودي، وأصبحت الهجمات شبه يومية، وتوسعت لتشمل أعدادا كبيرة من المسيرات والصواريخ التي تنطلق دفعة واحدة نحو العمق السعودي.

وقد نفذ سلاح الجو اليمني خلال أسبوع أكثر من سبع هجمات بعشرات الطائرات المسيرة وعدد كبير من الصواريخ البالستية، وأصبحت الصواريخ والطائرات المسيرة تستهدف جميع مناطق السعودية من أقصى حدودها الشمالية والشرقية إلى أقصى الحدود الغربية والجنوبية، وباتت جميع المنشات السعودية والمعسكرات تحت رحمة الصواريخ والمسيرات.

ويعتبر هذا التوسع في الأهداف والهجمات دليلا قاطعا على تطور قدرات القوات اليمنية وتوطينها لصناعة الصواريخ والمسيرات التي باتت تطلق بأعداد كبيرة كل يوم نحو العمق السعودي. وأعلن الجيش اليمني أن هجماته تأتي في إطار حق الرد والمطالبة برفع العدوان والحصار.

وبالتزامن مع استهداف العمق السعودي تخوض القوات اليمنية المشتركة معارك عنيفة على مشارف مدينة مأرب، حيث حققت تقدما ميدانيا جديدا باتجاه المدينة بعد سيطرتها على مواقع استراتيجية في مناطق المشجح والطلعة الحمراء وخط الأنبوب النفطي ومواقع في جبهة العلم.

وتشير مصادر ميدانية إلى مقتل أكثر من 150 عنصرا وقياديا من مرتزقة العدوان خلال المواجهات العنيفة على أسوار مأرب.

قناة العالم

المقالة السابقةقبل الملء الثاني.. السودان يصدر بيانا عاجلا بشأن سد النهضة
المقالة التاليةجمهورية التشيك تكشف تفاصيل جديدة عن طرد الدبلوماسيين الروس