المشهد اليمني الأول

كشفت علياء الحويطي الناشطة والمعارضة لآل سعود عن حملة تهجير واسعة يخطط لها ولي العهد محمد بن سلمان في مناطق متعددة في المملكة لتنفيذ مشاريعه الوهمية على غرار الحويطات بنيوم و أهالي تندحة في عسير.

وفي رسالة تحذيرية، نوهت الناشطة علياء الحويطي إلى أن ابن سلمان سيقدم على تهجير وهدم منازل قبيلة عتيبه في “الدوادمي” والبقوم في”تربه” وكانت السلطات السعودية قد نفذت الأسبوع الماضي حملة تهجير وهدم واسعة في بلدة تندحة التابعة لمحافظة خميس مشيط.

وقالت الحويطي في تغريدتها: كل من يسكن على أرض غنيه بالمعادن .. ولأختصر عليكم هذه خريطة التعدين، كل من فيها سيهجر! ويرفض مبس تنميه مستدامه!.

وأضافت: يا ابناء الحرمين قلنا لكم يهجرون السكان تارة بأسم التنميه وتارة بأسم محميات لسموه!! وماهي الا سيطره على ثروات السكان وسرقة اراضيهم ليستفرد بخيراتها ابن سلمان الذي لايشبع! إطلعوا على ثروات المعدنيه في خميس مشيط!

وتابعت: الدور…عليكم جميعا ليسوا..#الحويطات فقط! سيهجرونكم تارة بأسم التنميه..تاره بأسم المخالفين لو كنتم تسكنون المنطقه كابر عن كابر من ١٠٠٠سنه هاهو بن سلمان يبيع الارض يهجركم ويقتلكم ولايعوضكم عن ارض ولاتاريخ وماعليها ليثبت حكمه!! اقنعوني العكس؟!!!

وقال فهد الداهوم أنه تم منح 2000 رخصة تعدينية تغطي مساحات تقارب 70 ألف كلم مربع في السعودية وسيكون التركيز على الجزء الغربي او مايسمى جيولوجيا بالدرع العربي وهي تبلغ حوالي ثلث مساحة المملكة.

وكان محمد العتيبي الناشط السعودي المقيم في كندا قد كشف النقاب سابقاً عن وثيقة خطيرة لمراسلات سرية بين الملك السعودي سلمان بن عبدالعزيز ونجله ولي العهد محمد بن سلمان بشأن مخطط جديد لتهجير الآلاف من السعوديين.

ونشر الناشط محمد العتيبي وثيقة مراسلات بين الملك سلمان ونجله، على حسابه الرسمي بـ”تويتر” تظهر تعليمات أصدرها الملك سلمان لنجله بشأن تهجير آلاف السعوديين من منطقة السودة ورجال ألمع في عسير من بيوتهم بحجة تطوير وإعمار السعودية.

وقال: وصلني هذا الخطاب قبل عدة أيام وتحفظت عليه حتى أتأكد من صحته و للأسف أكد لي مصدر من الديوان الملكي صحته وأنه أُجل فقط من أجل أزمة كورونا”.

وأضاف العتيبي: “أقول لأهلي في منطقة عسير أكربوا حزامكم من الآن ودافعوا عن دياركم كما فعل أسلافكم اللي قبورهم شواهد عليها ولا بيعوها بحفنة ريالات”.

وكشفت دراسة نشرتها صحيفة المدينة في الرابع من شهر مايو/ أيار 2011 أن محافظة خميس مشيط بمنطقة عسير، تتمتع بالكثير من الثروات المعدنية التي تفتح مجالات واسعة للاستثمار في مجال التعدين.

كشفت دراسة حديثة أن محافظة خميس مشيط بمنطقة عسير، تتمتع بالكثير من الثروات المعدنية التي تفتح مجالات واسعة للاستثمار في مجال التعدين.

وأكدت الدراسة التي أجرتها الغرفة التجارية في أبها إلى أن خميس مشيط تعتبر ثالث منطقة تجارية على مستوى المملكة من المحافظات الغنية بالمعادن حيث كشفت الدراسة مواقع لأحجار البناء الجيرية والطفلة والمواد الصلصالية ورمل السيليكا والميكا بمقومات استثمارية واعدة ومتنوعة في مجال الثروات المعدنية. مشيرة إلى أن صلصال الطفلة يتواجد في آل عسران التي تبعد عن محافظة خميس مشيط 40 كم كما يوجد على بعد 5 كم صلصال غريني أحمر بسماكة 6 أمتار إضافة إلى صلصال رملي أصفر باهت بسماكة 3 أمتار.

ويتكون الصلصال من مادة ترابية ناعمة الحبيبات بشكل أساسي من سيليكات الألومنيوم المائية الطينية المتبلورة التي تحتوي على الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم ويمثل المعدن الرئيسي السماكتيت في الجزء الصلصالي ما بين 70 إلى100% في الجزء الصلصالي واسمه التجاري البنتونايت الذي يستخدم بصورة رئيسية كطين حفر إضافة إلى استخدامه عامل ربط لأعلاف الحيوانات المكورة وفي المواد المحفزة والدهانات والورق ومستحضرات التجميل،

وأشار التقرير إلى وجود معدن الفلسبار الذي يعد أكثر المعادن شيوعًا في الصخور النارية والمستخدم في الصناعة هو نوعية معينة من فلسبارات البوتاسيوم والصوديوم الفقيرة في عنصر الكالسيوم ويوجد في بئر ابن سرار شمال خميس مشيط مقدرة احتياطي الفلسبار في المنطقة بحوالي 70 ألف طن ويستخدم في صناعة الزجاج والخزف كما يستخدم كمادة لتغطية أسطح المصنوعات الخزفية. وأظهرت الدراسة تميز أحجار الزينة الجرانيت بألوانها المختلفة بحسب نسبة المعدن مثل الوردي الذي يكثر فيه معدن/ الاورثوكلازا /والرمادي الذي يكثر فيه معدن البيوتيت فيما يوجد الجرانيت في وادي تبالة على بعد 35 كم إلى الغرب من محافظة بيشة وجرانيت الحمرة الوردي الرصاصي يقع في منطقة الحمرة ويستخدم في صناعة البناء إلى جانب استخدامه كحجر زينة.

المقالة السابقةعطوان: السعودية انهكت والصواريخ اليمنية ضربت كل منشآت النفط واستمرار الحرب انتحار
المقالة التاليةهل الكتاب بخير اليوم.. وما مردّ غياب الابداع؟