المشهد اليمني الأول

كشف موقع “الواقع السعودي” من مصدر موثوق وهو لواء متقاعد في الداخلية السعودية أن ولي العهد محمد بن سلمان قد اتخذ قراراً بتصفية معتقلي الرأي في سجن الحائر بطريقة تظهر ان الوفاة لدى المعتقلين طبيعية وناجمة عن اصابة عشوائية بوباء كورونا القاتل.

وعلم اللواء المتقاعد المهتم بملف معتقلي الرأي أن ادارة سجن الحائر قامت بإيهام المعتقلين أنهم تلقوا لقاحات كورونا و لكن ما تبين من مصادر اللواء داخل السجن ان المعتقلين تلقوا لقاحات مزيّفة و بعدها ادخلت إدارة سجن الحائر 3 محكومين بقضايا جنائية من المصابين بمرض كورونا إلى جناح معتقلي الراي “8A” الذي يضم د. محمد القحطاني ومحمد العتيبي وعبدالحكيم الدخيل و يسى النخيفي وغيرهم و عن طريق المحكومين الثلاثة اصيب المعتقلون بالوباء وحالة بعضهم حرجة ولم يتلقوا اي نوع من العلاج حتى هذه اللحظة سوى مخفضات الحرارة مما تسبب بتدهو حالتهم الصحية و بما نسمع عن وفاة بعضهم خلال مدة وجيزة.

وكشف اللواء السعودي أن الاميرة بسمة بنت سعود بن عبد العزيز آل سعود وابنتها “سهود” واللتين تم اعتقالهما من قبل السلطات السعودية في 28 فبراير/شباط 2019 في مدينة جدة مصابتان بفايروس كورونا مؤكداً أن حالة الأمير بسمة حرجة جداً وربما تلقى حتفها في أي لحظة كونها تعاني من مشاكل في القلب.

وهذا يفسر انقطاع الإتصال بالمعتقلين في جناج “8A” وعدم رد المسؤولين عن استفسارات أهاليهم وهو ما كشفته السيدة مها القحطاني زوجة المعتقل د. محمد فهد القحطاني في تغريدة على حسابها بتويتر غذ قالت ما نصه: يقلقنا عزل محمد وعدم تواصله والمقلق أكثر عدم الرد من المسؤولين !! في العام الماضي تم نقل جميع معتقلي الرأي في إصلاحية الحاير إلى جناح ٨أ وتم عزل الحامد وبعد مدة تفاجأنا بوفاته.

الجدير بالذكر أن الإهمال الطبي المتعمد هو احدى طرق ابن سلمان الخبيثة في القضاء على معارضيه ومنهم الشهيد د. عبدالله الحامد والشهيد صالح الشيحي و لكن يبدة أن الأمر تطور مع هذا المعتوه ليصل به الأمر إلى تعمد اصابتهم بالأمراض لقتلهم وغاب عن ذهنه على ما يبدو انه مسؤول عن سلامتهم كونهم أسرى في سجونه ولم يضاهيه في هذا الفعل القبيح سوى سلطات الإحتلال الصهيوني في تعاملها مع الأسرى الفلسطينيين.

المقالة السابقةاختفاء مغردة سعودية بعد مقطع فيديو “أساءت فيه لولاة الأمر”
المقالة التاليةالرئيس الشهيد صالح الصماد.. ذكرى الهامة الوطنية الحكيمة