المشهد اليمني الأول

شهدت مدينة عدن لليوم الثالث على التوالي ازدحاما خانقا في محطات الوقود.

وقال مواطنون إن المحطات التي مازالت لديها بنزين شهدت زحاما خانقا وامتدت الطوابير لمسافات كبيرة، مؤكدين ارتفاع سعر الوقود وسط انتشار للسوق السوداء في حين أغلقت عدد كبير من المحطات أبوابها.

وشكا المواطنون أنهم غير قادرين على شراء المشتقات النفطية من السوق السوداء بأسعار وصفوها بالخيالية في ظل انقطاع الرواتب.

وحمل المواطنون تحالف العدوان وحكومة الفار هادي والانتقالي الجنوبي مسؤولية ارتفاع أسعار الوقود والدي يزيد من معاناتهم في ظل انقطاع المرتبات.

المقالة السابقةأبو نشطان: هيئة الزكاة ساهمت في الافراج عن أكثر من 600 غارم وهناك مشروع ل1000غارم ومشروع لـ5000عريس وعروس
المقالة التاليةأمريكا: المحادثات حول الإتفاق النووي الإيراني في فيينا كانت إيجابية