المشهد اليمني الأول

أكد مصرفي يمني، الثلاثاء، استمرار رحيل رؤوس الأموال من اليمن مع استمرار الحرب التي تقودها السعودية بمشاركة بريطانيا وامريكا للعام السابع وسط تفاقم للوضع الإنساني.

وقال المصرفي علي التويتي في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن الأموال التي تم تهريبها من اليمن منذ بدء الحرب وحتى اليوم تصل إلى 30 مليار دولار، مشيرا إلى أن مصر تحتل المرتبة الأولى من حيث استقطاب الأموال المهربة من اليمن بعد شراء نحو 100 الف شقة تليها تركيا والأردن وجيبوتي وماليزيا ..

واشار التويتي إلى أن الخطر لم يتوقف عند هذا الحد بل اصبح اكبر مع بدء المغتربين اليمنيين في الخارج نقل اسرهم إلى تلك الدول مع يعني إعادة توجيه الحوالات اليمنية التي كانت تعد مصدر مهم لدر العملة الأجنبية على الاقتصاد اليمني إلى تلك الدول.

كما اعتبر وقف الحرب وعودة أبناء الوطن إلى الداخل سيمثل تحسين كبير للاقتصاد اليمني ودخل الفرد .

 

في السياق ، اتهم خبير اعلامي سعودي من وصفهم بـ”جماعة الأخوان” بتهريب الأموال، مشيرا في تغريدة على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن “اخوان اليمن” فاقوا “اخوان السعودية” من حيث الاستثمارات في الخارج وتحديدا تركيا.

واشار فهد ديباجي إلى أن جميع الأموال التي جناها “الاخوان” في اليمن من ظهور الشعب اليمني تحت مسمى تبرعات لصالح الأقصى وفلسطين تم استثمارها في شراء العقارات بتركيا.

المقالة السابقةبالفيديو.. ايران تنشر مشاهد واضحة لتصوير حاملة طائرات أمريكية صورتها أحدث طائراته المسيرة
المقالة التاليةمأرب تثير رعباُ دولياً واقليمياً.. استنفار امريكي وهيجان سعودي