المشهد اليمني الأول

سلّمت مؤسسة حيدرة للسلام والتنمية الإنسانية وحدات سكنية لعدد من الأسر المستفيدة ضمن المرحلة الأولى بمشروع إسكان المتضررين من السيول بمديرية باجل محافظة الحديدة.

يتكون المشروع الذي تنفذه المؤسسة بتمويل من المؤسسة الإنسانية المتحدة من ثلاث مراحل تشمل بناء 30 من وحدات سكنية للأسر المشردة نتيجة السيول التي جرفت منازل المواطنين بمنطقتي جبل الشريف والمحصام في باجل.

وخلال التسليم بحضور رئيسة المؤسسة سهير المعيضي وأمين محلي المديرية محمد معافا والمدير المالي للمؤسسة عرفات عبدالرحمن ومندوب المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية بالمديرية، أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة حيدرة عبدالجبار البحري أن المشروع يهدف إلى بناء وحدات سكنية آمنة لإيواء الأسر الفقيرة التي باتت بدون مأوى إثر موجات الأمطار والسيول التي شهدتها المديرية.

وأشار إلى أن كل وحدة سكنية تحتوي على غرفتين وصالة ودورة مياه مجهزة بكافة المتطلبات وتصريف مياه وغيرها .. لافتاً إلى أنه تم بناء الوحدات السكنية وفقاً لمواصفات هندسية تتناسب مع طبيعة ومناخ المنطقة. وذكر البحري أن تسليم المساكن رافقها توزيع سلال غذائية متكاملة لجميع الأسر المستفيدة من المرحلة الأولى من المشروع بما يسهم في توفير احتياجاتها.

وأشاد البحري بجهود المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشئون الانسانية والتعاون الدولي وفرعه بمحافظة الحديدة والسلطة المحلية بالمديرية لإنجاح المشروع. وبين أن عدد المستفيدين من المشاريع والأنشطة المنفذة من قبل مؤسسة حيدرة بتمويل من المؤسسة الإنسانية المتحدة منذ بداية العام 2020، بلغ ألفين و560 أسرة.

المقالة السابقةهل وجدت السعودية بديلا عن التحالف مع “إسرائيل”؟؟.. هذا ما قالته صحيفة روسية
المقالة التاليةهل سينجح ‘مبعوث الظل’ الجديد للأمم المتحدة في اليمن؟