المشهد اليمني الأول

أفاد موقع “بحريني ليكس” أن المئات من البحرينيين ألغوا حجوزاتهم المسبقة للسفر من وإلى البحرين عبر شركة طيران الخليج، عقب إعلانها تسيير رحلات إلى “إسرائيل”.

وقالت مصادر بالشركة، إن المواطنين ألغوا حجوزاتهم لدى الناقل البحريني بمجرد إعلان الشركة يوم الأحد أنها ستبدأ بتنظيم رحلات مباشرة من المنامة إلى تل أبيب وبالعكس، ابتداءً من 3 يونيو/حزيران المقبل.

وأظهر الموقع الإلكتروني للحجوزات التابع لطيران الخليج، الأحد تسيير رحلات مباشرة إلى تل أبيب ابتداءً من 3 يونيو/حزيران المقبل”.

وكشف حساب “إسرائيل في الخليج” الموثق بـ”تويتر”، أن طيران الخليج “ستبدأ تسيير رحلات مباشرة من مطار (بن غوريون) في 3 يونيو، وقد تباع التذاكر بأسعار خاصة (لم يذكرها)” بينما ذكرت قناة (12) الإسرائيلية الخاصة أنّ تلك الرحلة ستكون الأولى بين الاحتلال والبحرين منذ التطبيع.

وتأتي حملة المقاطعة الشعبية لـ”طيران الخليج” ضمن الجهود الشعبية القائمة في البحرين لمنع التعامل مع أي جهة تتعامل مع مؤسسات كيان الاحتلال الإسرائيلي على غرار حملة المقاطعة الواسعة التي تعرض لها البنك الوطني البحريني، قبل أشهر، بسبب انخراطه في التطبيع مع “إسرائيل” حيث أغلق مئات المواطنين حساباتهم المصرفية لدى البنك الوطني البحريني، بمجرد إعلانه توقيع اتفاقيتي شراكة مع أكبر بنكيْن في كيان الإحتلال.

وأكد نشطاء رفض الشعب البحريني لاتفاق التطبيع الذي أبرمه النظام البحريني مع “إسرائيل” منتصف سبتمبر الماضي وأعلنوا عن حملة مقاطعة واسعة للمؤسسات التي تتعامل مع إسرائيل عبر هاشتاقات #بحرينيون ضد التطبيع #خليجيون ضد التطبيع #التطبيع خيانة، #فلسطين قضيتي.

وعقب اتفاق التطبيع أعلنت 22 جمعية سياسية ووطنية في البحرين عن تحركات لمواجهة “الاختراق المالي والتجاري الصهيوني” لأسواق البحرين.

واعتمد ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، خطة جديدة لجذب السياح اليهود إلى بلاده في أعقاب اتفاقيات إبراهيم الأخيرة.

وأكد رئيس الجالية اليهودية في البحرين إبراهيم نونو، أن عدد الزوار الذين جاءا من “إسرائيل” يعد “معقولا” قياسا على التدابير التي فرضتها جائحة كورونا وحالات الإغلاق تحديدا في “إسرائيل”. ورجح أن يزداد عدد السياح الإسرائيليين بشكل أكبر بعد شهر رمضان.

وأمس الأربعاء، هاتف وزير السياحة البحريني زايد بن راشد الزياني نظيرته الإسرائلية أوريت فركاش –هكوهين, وثمّن الزياني الخطوات التي يقوم بها الجانبان لتطوير العلاقات الثنائية في الجانب السياحي بين البلدين، بحسب وكالة الأنباء البحرينية وخصوصا المتعلقة بفتح أجواء الطيران بين البحرين و”إسرائيل” وتسهيل إجراءات السفر الرسمية بينهما.

ونهاية العام الماضي، وقع الزياني مذكرة تفاهم مع “إسرائيل”، في مجال السياحة، تنفيذا لاتفاق التطبيع بين الجانبين.

وتم توقيع المذكرة، على هامش زيارة أجراها الزياني، إلى “إسرائيل”.

وقالت وزارة السياحة الإسرائيلية، إن مذكرة التفاهم، هي “الأولى من نوعها بين إسرائيل ودولة عربية في الخليج”.

ووقعت البحرين إلى جانب الإمارات مع الاحتلال الإسرائيلي، في 15 سبتمبر/أيلول 2020، اتفاقية تطبيع كامل للعلاقات تبعتها اتفاقيات في مجالات عدة بينها الطيران، وسط انتقادات فلسطينية.

المقالة السابقةبعد الكشف عن قنبلة من الحرب العالمية.. ألمانيا تجلي الآلاف لإبطالها
المقالة التاليةفي أمريكا.. إطلاق 750 مليون بعوضة “لقتل أبناء جيلها”