المشهد اليمني الأول

قال محرر الشؤون الفلسطينية، بقناة كان العبرية، جال بيرجير، إن كل من “إسرائيل” ومصر والأردن متخوفات من فوز حماس بالانتخابات الفلسطينية.

وتوقع المحلل بيرجير، خلال مقطع فيديو تم نشره اليوم على قناة كان، أن لا يتم إجراء الانتخابات الفلسطينية، أو على الأقل أن يتم تأجيلها، حسب قوله.

وبحسب المحلل الإسرائيلي، هناك الكثير من الجهات الخارجية التي لا تريد إجراء الانتخابات، تحديدا مصر والأردن، لافتا الى أن “إسرائيل” لديها نفس الموقف، وذلك خوفا من صعود حركة حماس وسيطرتها على البرلمان، على حد قوله.

ووفقا للمحلل فإن أبو مازن ليس بحاجة أصلا الى هذه الانتخابات، لأنه متواجد بالحكم منذ 16 عاما، بدون انتخابات بدون رقابة بدون ديمقراطية، ولديه جنة سلطوية، هو يسن القوانين التي تعجبه.

وأشار المحلل الإسرائيلي، الى أن “إسرائيل”، معنية بالحفاظ على حالة الانقسام بين حركتي فتح وحماس، وبين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتابع بيرجير، طالما أن هذا الانقسام مستمر فإن لـ “إسرائيل” والسلطة الفلسطينية يوجد عدو مشترك اسمه حماس، وهذا يخدم “إسرائيل” على المستوى الدولي، التي ستتذرع بالانقسام عندما يطلبوا منها التوقيع على اتفاق سياسي مع الفلسطينيين.

وأكد بيرجير على أن حماس لو فازت بالانتخابات، بعد سنوات من الضغط عليها بالضفة فستحصل على موطئ قدم، وتبدأ بالزحف التدريجي والبطيء نحو العمل بالضفة الغربية.

وختم المحلل بالقول، إنه يوجد احتمال كبير أن هذه الانتخابات سوف يتم تأجيلها على الأقل، وأنه قد لا يتم إجراء الانتخابات للرئاسة، المزعم عقدها في أخر يوم من شهر يوليو المقبل.

المقالة السابقةلأول مرة وكالة ناسا تنتج “الأوكسجين النقي” على المريخ.. هل سيكون صالحا للحياة!!
المقالة التاليةرئيس لجنة الأسرى يكشف اسباب الركود في ملف الأسرى