المشهد اليمني الأول

أدى نحو 60 ألف فلسطيني، صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلة، رغم قيود كيان العدو الإسرائيلي. وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير عام دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس، لوكالة الأناضول إن 60 ألف مصل أدوا صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى.

ومنعت سلطات كيان العدو الإسرائيلية الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية، من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة، باستثناء عدة آلاف من الذين حصلوا على تصاريح خاصة، وتلقوا التطعيم ضد فيروس كورونا. كما منعت جميع سكان قطاع غزة من الوصول إلى المسجد لأداء الصلاة.

وانتشرت قوات من شرطة كيان العدو الإسرائيلي في شوارع المدينة منذ ساعات صباح اليوم. وبدأ توافد الفلسطينيين من سكان القدس والمدن والبلدات العربية في الداخل، منذ ساعات فجر اليوم. وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن الشرطة الإسرائيلية أجبرت عشرات المعتكفين على الخروج من المسجد مساء أمس.

وحيا الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، في خطبة الجمعة الفلسطينيين الذين جاءوا إلى المسجد، رغم القيود الإسرائيلية. وأدان الشيخ حسين، اعتداءات الشرطة والمستوطنين الاسرائيليين على الفلسطينيين في القدس.

وأصيب مساء أمس وفجر اليوم الجمعة 105 فلسطينيين جراء المواجهات التي اندلعت مع قوات الإحتلال الإسرائيلية، وسط مدينة القدس، من بينها 22 إصابة متوسطة، تم نقلها لمستشفى المقاصد بالمدينة. كما أعلنت شرطة كيان العدو الإسرائيلية، أنها اعتقلت أكثر من 50 فلسطينيا.

وتصدى فلسطينيون لمئات المستوطنين الذين هاجموا منازلهم، في عدة مناطق من المدينة. وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، قد علّقت في شهر رمضان من العام الماضي، قدوم المصلين إلى المسجد بسبب انتشار فيروس كورونا.

المقالة السابقةأودت بحياة أفراد طاقمها وطفل.. سقوط مروحية عسكرية على منزل في زيمبابوي
المقالة التاليةالإقتراب من مدينة مأرب.. السيطرة على مواقع إستراتيجية حامية لمدينة مأرب وسط قلق أمريكي غير مسبق