المشهد اليمني الأول

أدان المكتب السياسي لأنصار الله ، اليوم الجمعة، الاعتداءات الإجرامية الصهيونية بحق المصلين الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة التي ترتكبها شرطة الاحتلال الصهيوني الغاصب والعصابات المستوطنة منذ عدة أيام خلال هذا الشهر الكريم والتي أسفرت أمس واليوم عن العشرات من الجرحى واعتقال عدد من المواطنين الفلسطينيين ..

وأشاد المكتب السياسي لأنصار الله في بيان له بالتحركات الشعبية الفلسطينية في التصدي للاعتداءات المستمرة التي استهدفت المؤمنين المصلين في القدس المحتلة وكسرت الإجراءات العسكرية وحالة الحصار والتضييق على المصلين في موقف بطولي أرعب الصهاينة وهز كيان المحتلين ..

وأكد المكتب السياسي موقفه الثابت تجاه القضية الفلسطينية وشعبها المظلوم ووقوفه الكامل مع المجاهدين وحركات المقاومة ونشد على أيديهم الضاغطة على الزناد في الوقوف صفاً واحداً تجاه الإجرام والغطرسة الصهيونية.. مشددا أن ما أخذ بالقوة لن يعود إلا بالقوة.

وأوضح أن على الصهاينة الإدراك أننا أمة واحدة وفي موقف واحد و فلسطين والقدس هي القضية الأولى والمركزية وهي البوصلة الحقيقية الجامعة للأمة العربية والإسلامية ..

وفي السياق نفسة أدانت قبائل اليمن اعتداءات قوات الاحتلال الصهيوني على المصلين الفلسطينيين يوم الجمعة بمدينة القدس، والتي نجم عنها إصابة عشرات المواطنين واعتقال آخرين.

واستنكرت القبائل في بيان صادر عن مجلس التلاحم الشعبي القبلي اليوم، الاعتداءات المستمرة لقوات العدو الصهيوني الغاصب وعصابات المستوطنة بحق المصليين الفلسطينيين خلال شهر رمضان المبارك.

و جددت التأكيد على موقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية أرضا ومقدسات، ودعمها وتضامنها الكامل مع حركات المقاومة،بمختلف الوسائل والإمكانات المتاحة.

وحيا البيان التحركات الشعبية الفلسطينية المقاومة لردع صلف وإجرام كيان العدو الصهيوني المستمرة في القدس المحتلة، والتي كسرت حالة الحصار والتضييق على الشعب الفلسطيني والمصلين في موقف شجاع أرعب كيان العدو الصهيوني الغاصب والمحتل.

ودعت قبائل اليمن كافة شعوب وقبائل وعشائر الأمة الأحرار لتحمل مسؤوليتهم ،في دعم حركات المقاومة، بدءً بمقاطعة البضائع والمنتجات الصهيونية والأميركية ومنتجات الأنظمة المطبعة والعميلة؛وتكثيف حالات الوعي وتحركات ومواقف السخط العربية الإسلامية نحو استعادة وتحرير كافة الأراضي والمقدسات المحتلة.

المقالة السابقةرقم غير مسبوق لمحمد صلاح في تأريخ ليفربول
المقالة التاليةالشؤون الإسلامية تروج لرؤية 2030 بشمسيات في مطاف المسجد الحرام