المشهد اليمني الأول

يواصل جيش الاحتلال “الإسرائيلي” اعتداءاته على المصلين في محيط باب العامود، الذين استجابوا لدعوات شبابية ردا على اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه بحق المقدسيين.

ووفق المصادر المقدسية، فقد طرد جنود احتلال العدو الإسرائيلي المصلين من ساحات وأدراج باب العامود وهاجموهم بشكل عنيف، وأطلقوا قنابل الغاز السام والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي تجاه المئات ممن تواجدوا في باب العامود ومحيطه ولاحقوهم بمساعدة شرطة الخيالة التي قامت بالاعتداء على المواطنين بشكل عنيف.

وحاصرت قوات احتلال العدو الإسرائيلي الشبان قرب بابي العامود والساهرة في محاولتها تفريغ المصلين في الأقصى، واعتقلت مسؤول الشبيبة الفتحاوية في العيسوية.

وقالت مصادر محلية، إن قوات احتلال العدو الإسرائيلي اعتقلت الشاب منصور محمود (26 عاما) وهو مسؤول الشبيبة الفتحاوية في بلدة العيسوية خلال تواجده في باب العامود، وسط تواجد عدد كبير من قوات الاحتلال، واعتدائهم على المصلين.

يُشار إلى أن مدينة القدس تشهد يوميًا، منذ بدء شهر رمضان، مواجهات يومية مع قوات الاحتلال التي تُحاول تفريغ منطقة باب العامود وما حولها من المقدسيين، مستخدمة القوة والعنف، عبر إطلاق الرصاص والقنابل واستخدام سيارة المياه العادمة، إضافة إلى الاعتداء بالضرب ومطاردة الشبّان عبر فرق الخيّالة.

المقالة السابقةإيران تنفي.. تفاصيل استهداف ناقلة نفطية قبالة سوريا
المقالة التاليةالمحاضرة الرمضانية الثانية عشرة للسيد عبد الملك بدر الدين الحوثي 12رمضان 1442هـ |نص + فيديو + صوت