المشهد اليمني الأول

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم السبت إن المذبحة التي تعرض لها الأرمن أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية تمثل إبادة جماعية، في إعلان تاريخي من المرجح أن يثير حنق تركيا ويزيد من توتر العلاقات المضطربة بالفعل بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي.

وتعني هذه الخطوة، التي تعد رمزية إلى حد كبير، تغيرا جذريا عن صياغة شديدة الحذر تبناها البيت الأبيض منذ عقود. وسوف يحتفي بها الأرمن في الولايات المتحدة لكنها تأتي في وقت صدام بين أنقرة وواشنطن بشأن عدد آخر من الملفات.

وفى رد فعل من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن “يستند فقط إلى الشعبوية”. وكتب تشاووش أوغلو على تويتر في أول رد فعل على بيان من البيت الأبيض: “الكلمات لا يمكن أن تغير التاريخ أو تعيد كتابته”.

وأضاف: “ليس لدينا ما نتعلمه من أي شخص فيما يتعلق بماضينا. الانتهازية السياسية هي أكبر خيانة للسلام والعدالة”.

من جهته أحيا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس ذكرى مذبحة الأرمن خلال الحرب العالمية الأولى. وقال ماكرون / 43 عاما / اليوم السبت عبر حسابه على موقع تويتر: “الشعب الفرنسي والشعب الأرميني متصلان إلى الأبد”.

وأظهرت الصور ماكرون اليوم بمناسبة “يوم ذكرى الإبادة الجماعية للأرمن” عند النصب التذكاري وسط العاصمة الفرنسية باريس.

كان ماكرون أعلن قبل حوالي عامين أن 24 نيسان / أبريل سيكون يوما وطنيا لإحياء هذه الذكرى. كما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها ماكرون في فعالية رسمية يقام لإحياء هذه الذكرى.

تعرض الأرمن للاضطهاد المنهجي خلال الحرب العالمية الأولى، ووفقا للتقديرات قتل ما يصل إلى 5ر1 مليون شخص على يد سلطات الدولة العثمانية بين عامي .1916-1915

وطالما طالبت جمهورية أرمينيا الواقعة في جنوب القوقاز دولة تركيا التي ورثت الإمباطورية العثمانية بالاعتراف بالفظائع التي وقعت وتصنيفها إبادة جماعية.

من جانبها تعتبر تركيا الأعداد مبالغا فيها وترفض بشدة تصنيف الأحداث على أنها إبادة جماعية. تعتبر العلاقة بين ماكرون ونظيره التركي رجب طيب أردوغان علاقة متوترة.

من جانبه قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين اليوم السبت إن على الولايات المتحدة النظر إلى ماضيها، وذلك ردا على اعتراف الرئيس جو بايدن بمذبحة 1915 ضد الأرمن أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية باعتبارها إبادة جماعية.

وقال كالين على تويتر “نندد بقوة ونرفض تصريحات الرئيس الأمريكي التي تكرر فقط اتهامات أولئك الذين تقوم أجندتهم الوحيدة على العداء تجاه تركيا… ننصح الرئيس الأمريكي بالنظر إلى ماضي (بلاده) وحاضرها”

المقالة السابقةوزير خارجية سلطنة عمان السابق يتحدث عن “ربيع عربي” ثانٍ في الخليج فما الأسباب!
المقالة التاليةموندويز: الكونغرس الأمريكي يعلن وقوفه مع الاحتلال رغم هجوم “العصابات الإسرائيلية” على الفلسطينيين