المشهد اليمني الأول

التقى وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله، اليوم نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة “أونمها” دانييلا كروسلاك.

جرى خلال اللقاء، استعراض أنشطة البعثة والخطوات المستقبلية في برنامجها ومنها المتعلق بلقاء طرفي اتفاق ستوكهولم خلال الفترة المقبلة وبحث مقترح استخدام مطار الحديدة في إطار عمليات “أونمها” بعد تأهيله وكمرحلة أولى لتشغيل المطار لتقديم خدماته.

وأعرب الوزير شرف، عن الأمل في عدم تجزئة الحلول في إطار الخطط والتوجهات الجارية للوصول إلى تسوية وإحلال السلام في اليمن حتى تكتب لتلك الخطوات والإجراءات النجاح.

وأشار إلى أن تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي يتعمد انتهاك اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة بصورة يومية.. لافتاً إلى استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية بشكل مناقض لاتفاق ستوكهولم.

وأكد وزير الخارجية أن الطريق نحو تحقيق السلام معروف ويتطلب اتخاذ إجراءات بناء ثقة شجاعة وواضحة، تتمثل بإجراءات إنسانية بحته يفترض أن لا خلاف حولها وفي المقدمة دخول سفن الوقود والغاز المنزلي دون أي عوائق، وإعادة فتح مطار صنعاء وصرف مرتبات كافة موظفي الدولة.

فيما أوضحت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة “أونمها”، أن البعثة مستمرة في أداء مهامها وحريصة على استمرار عمل لجنة تنسيق إعادة الانتشار، وفق اتفاق ستوكهولم.

المقالة السابقةمعارك النسق الدفاعي الأخير.. تقرير يرصد مستجدات سير المعارك الشرسة على تخوم مدينة مأرب الغربية
المقالة التاليةمصدر: أهداف سعودية خبيثة وراء قرار منع المنتجات اللبنانية