المشهد اليمني الأول

كشفت بيانات رسمية أن قيمة واردات السعودية من تركيا زادت في فبراير/شباط الماضي مقارنة مع يناير/ كانون الثاني، لكنها ظلت أقل كثيرا منها في العام الماضي عقب مقاطعة غير رسمية من المملكة.

وأظهرت بيانات الهيئة السعودية العامة للإحصاء، اليوم الأحد، أن الواردات من تركيا بلغت 24.5 مليون ريال (6.53 مليون دولار) في فبراير/شباط، ارتفاعا من 14.1 مليون ريال قبل شهر، لكنها تظل أقل بنسبة 98%على أساس سنوي،

وهوت تركيا إلى المرتبة 67 من حيث الصادرات للمملكة، من المركز الـ 11 في فبراير/شباط من العام الماضي، وفقا للبيانات، التي أظهرت أن الصين مازالت تحتل الصدارة.

وقالت الهيئة إن إجمالي قيمة صادرات السعودية زاد 3% على أساس سنوي في فبراير/شباط بفضل الصادرات غير النفطية.

وبلغت الصادرات السعودية 65.8 مليار ريال، ارتفاعا من 63.8 مليار في فبراير/شباط 2020، لكن صادرات النفط تراجعت 0.7 مليار ريال بما يعادل 1.4% في نفس الفترة.

ومقارنة مع الشهر السابق، تراجع إجمالي الصادرات السعودية بقيمة 6.2 مليار ريال أو 8.6%.

ولم تعترف الرياض رسميا بمقاطعة البضائع من تركيا، لكن رجال الأعمال السعوديين أيدوا هذه الخطوة، العام الماضي، ردًا على ما وصفوه بأنها سياسات عدائية من أنقرة تجاه بلدهم.

وكانت العلاقات بين البلدين قد توترت في 2018 على خلفية جريمة اغتيال الكاتب الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، وموقف السلطات التركية منها.

المقالة السابقةصعوبات جديدة وهائلة تواجه مشروع بناء مدينة “نيوم”
المقالة التاليةالجدعان يكشف خطة السعودية لتوفير أكثر من 200 مليار دولار