المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر قبلية في مأرب اليوم الأحد، عن اشتداد المواجهات بين الجيش واللجان الشعبية وبين مرتزقة العدوان في جبهات مأرب، وخصوصا جبهة الطلعة الحمراء.

وأكدت المصادر، إصدار وزارة دفاع المرتزقة توجيهات الى محور بيحان بتجهيز طقم من كل لواء على متن كل طقم ١٠ مرتزقة، ليكونوا على جهوزية تامة بعد وصولهم الليلة الى معسكر الخشينة بالجوبة، وليتم نقلهم الى الطلعة الحمراء.

وقالت المصادر، أن قيادات ألوية مرتزقة العدوان يتهربون من تنفيذ هذا الطلب، نتيجة الإنهيارات التي تلقوها بالساعات الأخيرة في مواجهات الطلعة الحمراء نفسها.

على ذات السياق، أكدت المصادر، مصرع اكثر من ١٠ مرتزقة من أبناء الصبيحة، خلال المواجهات الاخيرة في الطلعة الحمراء، وجميع القتلى يتبعون المرتزق حمدي شكري.

وكالة الصحافة الفرنسية

وقالت وكالة فرانس برنس نقلا عن قيادات المرتزقة، أن الجيش واللجان الشعبية حتی ظهر الأحد، حققت تقدما لمسافة تصل إلی ثلاثة کيلومترات من تخوم مأرب”.

وأكدت الوكالة وصول وصول الجيش واللجان الشعبية إلى منطقة “المیل” التي تبعد عن وسط مدينة مأرب ستة كيلومترات فحسب.

وجاء هذا التقدم للجيش واللجان الشعبية نحو المدينة، رغم الغارات المكثفة التي شنتها طائرات تحالف العدوان لمساندة مرتزقتها، حيث شن طيران العدوان خلال الساعات الماضية أكثر من الـ 20 غارة جوية.

المقالة السابقةتحقيقات الأردن و”زلة لسان”: لا أدلة حتى اللحظة على “تدخل خارجي” والجهات “قد تبقى مجهولة”
المقالة التالية“إهانة شديدة للإمارات”.. وزير خارجية باكستان يحرج عبدالله بن زايد بهذا الأمر!