المشهد اليمني الأول

بعث قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، برقية عزاء ومواساة إلى آل الشامي، في وفاة اللواء الركن يحيى الشامي وولده اللواء زكريا الشامي.

وأشاد قائد الثورة في برقية العزاء، بدور الفقيدين في التصدي للعدوان وخدمة الوطن.

تعزية الرئيس المشاط

على ذات السياق، بعث فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، برقية عزاء ومواساة في وفاة اللواء الركن يحيى محمد الشامي مساعد القائد الأعلى للقوات المسلحة، بعد حياة حافلة بالعمل والعطاء في خدمة ‎الوطن والقوات المسلحة.

وأشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى في برقية العزاء التي بعثها إلى شقيق الفقيد القاضي مطهر محمد الشامي عضو المحكمة العليا وأولاد الفقيد صادق وإدريس وإبراهيم ويوسف وعيسى، بمناقب الفقيد وأدواره الوطنية، حيث كان من القيادات البارزة التي أسهمت بدور فاعل في الارتقاء بالعمل الإداري والعسكري وأحد رجال الدولة الذين عملوا خلال مسيرة حياتهم بإخلاص وتفان.

وأشار إلى أن الفقيد الشامي، كان من القادة العسكريين الذين عرفوا بتفانيهم في خدمة الوطن وكان مثالا للقائد الناجح في تنفيذ كل ما أسند إليه من مهام في جميع المناصب التي تقلدها وآخرها مساعداً للقائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد أنه برحيل اللواء الركن الشامي خسر الوطن والقوات المسلحة أحد أبرز القادة المخلصين المدافعين عن ‎اليمن حيث كان له موقف شجاع في مواجهة ‎العدوان الأمريكي السعودي والتصدي له بكل قوة وحزم مع أبطال الجيش واللجان الشعبية حتى وافته المنية.

وعبر الرئيس المشاط عن صادق العزاء وعميق المواساة للقاضي مطهر الشامي وأبناء وأسرة الفقيد وكافة آل الشامي. سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

المقالة السابقة“نيويورك تايمز”: عاملات المنازل في السعودية ودول الخليج يلجأن لـ”تيك توك” للكشف عن الانتهاكات ضدهن
المقالة التاليةابن سلمان سيحارب حتى آخر مرتزق.. محاولات سعودية يائسة لإبقاء الشرعية المزعومة في اليمن