المشهد اليمني الأول

أعلنت نقابة مجموعة التكامل الدولية المحدودة ومجموعة شركات أحمد عبدالله الشيباني قرارها بإيقاف العملية الإنتاجية في مصانعها وسط مدينة تعز المُحتلة بعد تعرضها لهجمات من عصابات تتبع قوى العدوان والاحتلال السعودي الاماراتي.

جاء ذلك بعد الاعتداء الذي استهدف مجموعة من مصانعها وشركات أغذية أخرى في منطقة الحصب غربي المدينة صباح أمس الإثنين، من قبل عصابة مسلحة امام مرأى ومسمع من عصابات ما تسمى بالشرعية وهي على متن أطقم عسكرية وترتدي زي قوات الأمن الرسمية.

وقالت نقابة مجموعة الشيباني ان قرارها بإيقافها العملية الإنتاجية جاء حرصا على سلامة العاملين، في ظل استمرار الاعتداءات المتكررة وعدم توفر االامن والحماية للمصانع والتجار والمواطنين. وأشارت إلى أن الاعتداء الذي لحق مصانع المجموعة من قبل عصابة يقودها المدعو “ماجد الأعرج” حدث على مرأى ومسمع من قبل أطقم عسكرية ترتدي الزي الرسمي.

وأكدت النقابة أن عصابة الأعرج المسلحة جعلت من منطقة الحصب والمناطق المحيطة بها “أماكن لممارسة نشاطها الإجرامي بالاعتداء على الافراد والمساكن والسطو على المنشئات والأراضي في ظل صمت مخيف مما يجعل المواطن ضحية سهلة”، لافتة إلى أن الاعتداء على الشركة ليس الأول من نوعه بل يضاف إلى قائمة طويلة من الاعتداءات التي تعرضت لها الشركة من قبل العصابات “الإجرامية” خلال السنوات الماضية.

وقالت مصادر محلية، إن عصابه يقودها المدعو “ماجد الاعرج” هاجمت مصانع التكامل ومجموعة الشيباني للمشروبات والأغذية في منطقة الحصب غربي مدينة تعز، واقتحمت العديد من المصانع واطلقت الأعيرة النارية والقذائف داخلها ما أسفر عن أضرار مادية وتسبب بإيقاف الإنتاج بالإضافة إلى حالة من الهلع بين الموظفين.

وتعرضت العديد من المنشئات التجارية والصناعية في مدينة تعز المُحتلة للاعتداءات المسلحة من قبل زعماء المجاميع المسلحة والعصابات بدافع إبتزاز رأس المال، الأمر الذي دفع العديد من الشركات والتجار إلى إيقاف العمل في مصالحهم بالمدينة أو نقلها إلى محافظات أخرى.

المقالة السابقةالمغرب تمنع وقفة للتضامن مع القدس أمام البرلمان.. هل هذا أحد شروط التطبيع؟؟
المقالة التاليةتشييع مهيب لفقيد الوطن الفريق يحيى الشامي وكوكبة من شهداء الوطن والقوات المسلحة “فيديو”