المشهد اليمني الأول

نجحت وساطة قبلية بمديرية الطيال محافظة صنعاء اليوم الثلاثاء في إنهاء قضية ثأر بين آل الهبل وآل الفقية، راح ضحيتها قتيلان وأربعة جرحى من الطرفين واستمرت ما يقارب العامين.

الوساطة التي قادها مدير عام المديرية هلال معيض ، والشيخ علي محمد النيني، أثمرت في إنهاء الخلاف والصلح العام تشريفا للحاضرين.

وأشاد الحاضرين بموقف آل الهبل، وآل الفقيه في إيثار التآخي وقيم التسامح، مشيدين بدور لجنة الوساطة في تقريب وجهات النظر وكل من ساهم في إنهاء القضية.

وأكد مدير المديرية هلال معيض ومشائخ المديرية، أهمية تضافر الجهود لمعالجة القضايا المجتمعية بطرق أخوية وسلمية وبما يكفل إنهاء الثارات والنزاعات القبلية وتوحيد الصفوف وحشد الطاقات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

مشددين على التعاون للحفاظ على الأمن وتوحيد الجبهة الداخلية ومواصلة الصمود ورفد الجبهات بالرجال والمال حتى النصر.

فيما أكد طرفي النزاع بأن حل الخلاف جاء تنفيذا لتوجيهات السيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي، الذي دعا إلى تناسي الخلافات الداخلية والتوحد في خندق مواجهة تحالف العدوان الأمريكي السعودي.

حضر الصلح مدير أمن المديرية وعدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية ومنتسبي السلطة المحلية والإشراقية.

المقالة السابقةلوم وعتاب أمريكي على السعودية لخفض أسعار النفط
المقالة التاليةضيف الله الشامي: اليمنيون يعيشون واقع عزة لارتباطهم بالله واعتزازهم بالثقافة القرآنية