المشهد اليمني الأول

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن شيئا لم يتغير في العلاقات الروسية الأمريكية، مشيرا إلى أن أي محاولات لتجاوز “الخطوط الحمراء” سيقابلها رد فعل قاس.

وقال لافروف – في مقابلة مع وكالة (سبوتنيك) الروسية – “إذا لم تتوقف واشنطن عن التصرف من موقع السيادة، وإذا لم تكن مستعدة للتحدث مع روسيا، فإن هذا خيارها، لكن أي محاولات لتجاوز الخطوط الحمراء سيقابلها رد فعل قاس”.

وأضاف “وإذا أدركت الولايات المتحدة أن مبادئ، مثل احترام السيادة والسلامة الإقليمية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والمساواة في السيادة، لم تكتب عبثا في ميثاق الأمم المتحدة، وأن تقوم ببساطة بالتزاماتها القانونية وإجراء حوار معنا، كما هو الحال مع أي دولة أخرى.. وإذا لم يكن الأمر كذلك، فهذا خيارهم، وسنعيش إذن في ظروف، إما الحرب الباردة أو حتى أسوأ”.

وأشار لافروف إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال بوضوح “إننا مستعدون لاتفاقيات شاملة إذا كانت تلبي مصالحنا”.

المقالة السابقةبدلاً عن إنهاء العدوان والحصار.. الأمم المتحدة تقترحُ “خصخصة” موانئ اليمن لمواجهة المجاعة
المقالة التاليةمحمد علي الحوثي: هذه شروطنا لوقف الحرب في مأرب