المشهد اليمني الأول

قال وزير الإعلام ضيف الله الشامي إن أبناء اليمن يعيشون في واقع عزة لارتباطهم بالله واعتزازهم بالثقافة القرآنية والهوية الإيمانية.

وأشار الوزير الشامي في أمسية رمضانية بمديرية مبين في حجة بحضور المحافظ هلال الصوفي وأمين عام محلي المحافظة إسماعيل المهيم، إلى أهمية الاستفادة من الشهر الكريم بالتزود بالتقوى والهدى حتى يتحقق للأمة النجاح والفوز والنصر.

وذكر أن العبادات مرتبطة بالجهاد ومواجهة أعداء الله والتحرك ضمن أمة ومشروع ليتم رضى الله .. مشيراً إلى أن المواجهة مع أعداء الله تتطلب تقديم المزيد من التضحيات.

وأكد وزير الإعلام الشامي، الحرص على الارتباط بأعلام الهدى الذين يرفعوا رؤوس اليمنيين ويدعونهم للخير والصلاح ويريدون لهم حياة كريمة .. لافتاً إلى أهمية أن تكون الأمسيات والبرامج الرمضانية لذكر الله والتزود بهداه وتقواه.

وبين أن محاضرات قائد الثورة، تركز على تزكية النفوس وتربط العلاقة بالله في الواقع في مختلف الجوانب وتشخص المشاكل والحلول لتجاوزها.

وتطرق إلى استخدام العدو لوسائل التضليل على اليمنيين، ما يستدعي تعزيز التمسك بالثقافة القرآنية المستمدة من منهجية كتاب الله عز وجل لتجاوز الصعاب وتحقيق النصر.

وأضاف ” واقع اليوم يؤكد تقديم التضحيات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية ليعيش أبناء اليمن في أمن واستقرار وعزة ” .. مشيراً إلى أن الذي دفع الأبطال للتحرك للدفاع عن الوطن، هو ثقافة القرآن الكريم والارتباط بأعلام الهدى.

ولفت الوزير الشامي إلى أنه يوجد بمحافظة حجة مقامات عدة للصالحين .. مشيداً بمواقف أبناء المحافظة في مواجهة الطغاة وكذا دورهم مع أبناء القبائل مع الإمام القاسم في تفجير الثورة في وجه الأتراك.

وبين أن تاريخ اليمن مغيب، حيث تم التركيز على ما قبل الإسلام وأسماء الملوك والحضارات وتجاهل تاريخ اليمنيين في الإسلام ومناصرتهم للرسول الأعظم وارتباطهم بالله .. مؤكداً أهمية الرجوع للتاريخ الإسلامي الذي يزخر بمواقف اليمنيين المشرفة في نصرة الدين الإسلامي.

وشدد وزير الإعلام، على أهمية استغلال الشهر الكريم للتواصي بالحق وتعزيز العلاقة مع الله واستسقاء هداه وتعزيز روحية العمل.

حضر الأمسية وكيل المحافظة الدكتور طه الحمزي ونائب مدير المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة عبدالله الوشلي ومدير المديرية منصور حمزة والمكتب الإشرافي وأعضاء المجلس المحلي والمشايخ والأعيان.

المقالة السابقةوساطة قبلية تنهي قضية ثأر بمديرية الطيال بصنعاء
المقالة التالية“إسرائيل تقترب من حافة هاوية”.. خلافات حادة بعد اجتماع حكومة الاحتلال