المشهد اليمني الأول

نفى المبعوث الأميركي الخاص للمناخ جون كيري، اليوم، تسريبات صوتية حصلت عليها أكثر من وسيلة إعلامية، تنسب إليه تمرير معلومات إلى وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أثناء عمله وزيراً للخارجية في عهد الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، تتعلق بـ”العمليات الإسرائيلية السرية في سوريا”.

ووصف كيري أقوال ظريف في تغريدة له على موقع “تويتر”، بأنها “خاطئة من دون شك”. وفي التسجيل المسرّب الذي حصلت عليه العديد من وسائل الإعلام، قال ظريف إن “كيري أبلغه بأن إسرائيل قصفت حوالى 200 هدف إيراني في سوريا”. ووفق صحيفة “نيويورك تايمز”، فإن ظريف عبّر عن صدمته من حديث كيري”.

في غضون ذلك، ذكرت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، أن “الجمهوريين اعتبروا هذه التسريبات خيانة لإسرائيل”، حتى إن بعضهم دعا إلى استقالة كيري من منصبه في إدارة بايدن.

وحسبما ذكرت الشبكة، فإن “كيري اتُّهم بالتواطؤ مع إيران لتقويض الرئيس السابق دونالد ترامب“، وذلك بعدما قال الأول إنه “التقى ظريف في مناسبتين على الأقل خلال إدارة ترامب”.

وفي السياق نفسه، أظهر التسجيل الصوتي المسرّب أيضاً انتقاد ظريف نفوذ الحرس الثوري الإيراني، قائلاً إنه “يمارس نفوذاً على الشؤون الخارجية والملف النووي للبلاد أكثر منه”.

 

خيانة
خيانة
المقالة السابقةقائد الثورة (قتل الاولاد خشية إملاق) في جاهلية اليوم!؟
المقالة التاليةمعركة مأرب.. عقارب الساعة تقترب من حسم المعركة “المدينة قاب قوسين أو أدنى”