المشهد اليمني الأول

قالت عدة مصادر لوكالة “رويترز”، اليوم، إن مستثمرين صينيين كباراً يُجرون محادثات لشراء حصة في “أرامكو” السعودية، في الوقت الذي تستعد فيه شركة النفط السعودية المملوكة للدولة لبيع شريحة أخرى من أعمالها لمستثمرين دوليين.

وأشار مصدران لـ”رويترز” إلى أن صندوق الثروة السيادي الصيني (مؤسسة الاستثمار الصينية ــ CIC) من بين أولئك الذين قد يستثمرون في الشركة السعودية. وقال أحد المصادر المقرّبين من الصندوق الصيني، إن “أرامكو” كانت تتحدث إلى “CIC”، وكذلك مع شركات النفط الوطنية الصينية.

وأضاف مصدر ثانٍ في صندوق الأسهم الخاصة المدعوم من الدولة، أن “أرامكو” كانت على اتصال بمستثمرين صينيين لبضع سنوات، وأن الصندوق السيادي الصيني هو المستثمر الأكثر ترجيحاً.

وكان وليّ عهد السعودية محمد بن سلمان قد كشف، مساء الثلاثاء، عن محادثات مع شركة طاقة عالمية لبيع 1% من أسهم شركة “أرامكو”، موضحاً أن هناك توجّهاً لبيع حصص في “أرامكو” لمستثمرين أجانب خلال العامين المقبلين.

 

سلمان
سلمان
المقالة السابقةقوانين التكنولوجيا وقواعد الإنترنت التي لا يعرفها الكثير!
المقالة التاليةشاهد: تصريحات بن سلمان تظهر تناقضه في التعامل مع إيران