المشهد اليمني الأول

علق المتحدث الرسمي باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة اليوم الخميس على التصريحات التي أدلى بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان حول ايران وقضايا المنطقة.

وقال خطيب زادة: نرحب بتغيير اللهجة السعودية تجاه ايران وندعو الى بدء فصل جديد من العلاقات بين البلدين من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والسلام في المنطقة، وذلك من خلال اتخاذ المواقف البناءة.

واضاف، ايران والسعودية، بلدان مهمان في المنطقة والعالم الاسلامي وحل خلافاتهما سيصب في مصلحة الجميع.

وشدد خطيب زادة على أن ايران قدمت العديد من المقترحات والمشاريع من أجل الحوار والتعاون في الخليج الفارسي، ومن بين هذه المشاريع مبادرة السلام في مضيق هرمز، وكانت السباقة لذلك.

وأعرب خطيب زادة عن أمله أن يكون شهر رمضان المبارك بداية مباركة للتضامن بين الدول الاسلامية، وابعاد الحرب والتشرد وعدم الاستقرار في المنطقة.

المقالة السابقةمأرب والفرصة الأخيرة
المقالة التاليةليس عليهم حقوق خاصة للغير.. نيابة إب تفرج عن 40 سجينا