المشهد اليمني الأول

قالت شركة النفط اليمنية إن تحالف العدوان الأمريكي السعودي أفرج عن سفينة ‎ديزل تابعة لأحد مصانع القطاع الخاص، فيما سفن الوقود المخصصة للاستهلاك العام ما تزال محتجزة.

وأوضح الناطق الرسمي للشركة عصام المتوكل أن تحالف العدوان أفرج عن سفينة ديزل تابعة لأحد مصانع القطاع الخاص بينما سفن الإستهلاك العام التي تحمل طابع إنساني وتخص أبناء الشعب اليمني ما تزال محتجزة رغم حصولها على تصاريح أممية. وأشار إلى أن الممارسات التعسفية لقوى العدوان باحتجاز سفن الوقود واستمرار القرصنة عليها ومنع وصولها إلى ميناء الحديدة يضاعف من معاناة الشعب اليمني.

وجدد الناطق الرسمي للشركة، دعوة أحرار العالم للوقوف إلى جانب الشعب اليمني وإقامة الوقفات الاحتجاجية والضغط على المجتمع الدولي والأمم المتحدة وتحالف العدوان بقيادة أمريكا للإفراج عن سفن المشتقات النفطية والسماح بدخولها إلى ميناء الحديدة.

المقالة السابقةابن سلمان وتصريحاته اللطيفة.!
المقالة التاليةمعركة مأرب.. ما بعد السيطرة على “الطلعة الحمراء” ليس كما قبلها