المشهد اليمني الأول

هنأ فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى عمّال وعاملات اليمن بمناسبة عيد العمّال العالمي.

وقال رئيس المجلس السياسي الأعلى في برقية التهنئة بهذه المناسبة، “لقد كان عمّال وعاملات اليمن على رأس ضحايا العدوان الأمريكي السعودي والحصار الجائر على أبناء شعبنا اليمني، من خلال الاستهداف الممنهج للمنشآت الصناعية والإنتاجية، وحرم كافة موظفي الدولة من رواتبهم في محاولة منه لتركيع الشعب اليمني”.

وأضاف الرئيس المشاط “لكن الصمود والصبر الذي تحلّى به عمّال وعاملات اليمن، ساهم بشكل كبير في إفشال مخططات ومؤامرات العدوان”.

وبهذه المناسبة دعا الرئيس المشاط، الحكومة والجهات المعنية والأحرار من أصحاب رؤوس الأموال وكافة أبناء الشعب اليمني للتوجه نحو الإنتاج والاكتفاء الذاتي في مختلف المجالات”. وقال “مّن الله علينا بموارد غنية وثروة بشرية هائلة وأيد عاملة ماهرة وعقولة متوقدة قادرة على اجتراح المعجزات لبناء اليمن المنشود”.

وأشار إلى أن تجربة أبناء القوات المسلحة كانت خلال سنوات العدوان والحصار شاهدُ حيُ على أن العزيمة والإصرار والمبادرة بإمكانها تحول الصعوبات إلى فرص، حيث استطاعوا أن ينتقلوا من نقطة الصفر إلى الاكتفاء النسبي في الصناعات العسكرية، وهو ما بإمكان العمال والعاملات من أبناء الشعب اليمني أن يحققوه في كل المجالات الأخرى.

وحث الرئيس المشاط، الاتحاد العام لنقابات وعمال اليمن على تكثيف نشاطاته بالتواصل مع الاتحادات العمالية العربية والدولية لنقل مظلومية عمّال وعاملات اليمن جراء العدوان الأمريكي السعودي والحصار. كما دعا الأمم المتحدة إلى الاضطلاع بمسؤوليتها في الضغط على دول العدوان والمرتزقة بصرف مرتبات كافة موظفي الدولة منذ النقل غير الدستوري لوظائف البنك المركزي.

ووجه رئيس المجلس السياسي الأعلى في ختام برقية التهنئة، مجلس القضاء الأعلى بإنشاء محكمة خاصة بالعمّال، لضمان حقوقهم المكفولة في الدستور والقانون.

المقالة السابقةفي ذكرى عيد العمال.. استشهاد أكتر من 10 آلاف وجرح 19 ألف و498 من عمال اليمن
المقالة التاليةصعدة.. استشهاد امرأة داخل منزلها بقصف صاروخي سعودي على مديرية شدا الحدودية