المشهد اليمني الأول

ضبطت السلطات بميناء الحديدة، مساء الأحد، ما يقارب 786 حقيبة مدرسية تتبع منظمة اليونيسف، تحمل خرائط تعترف بدولة الكيان الصهيوني المحتل الغاصب بدلا من الدولة الفلسطينية، كانت تنوي توزيعها لطلاب وطالبات محافظة الحديدة.

الشحنة التي تحمل تلك الحقائب المدرسية المقدمة من منظمة اليونيسف تم ضبطها بحضور مدير عام شرطة محافظة الحديدة العقيد مهدي الكحلاني، ومدير فرع المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية فرع الحديدة جابر الرازحي.

وأوضح جابر الرازحي أنها ليست المرة الوحيدة التي يتم ضبطها، حيث سبق وأن تم ضبط كميات عديدة خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن هذا الأعمال والأنشطة التي تقوم بها هذه المنظمات باسم تقديم المساعدات للشعب اليمني تأتي ضمن النشاط العدائي والمستفز والذي يأتي ضمن مخطط يخدم أجندات قوى الشر والاستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل.

وأكد أن يقظة أجهزة الأمن ووعي المواطن سيكون حجرة عثرة أمام مشاريعهم الهدامة.

يأتي هذا النشاط الخطير والعدائي الذي تنفذه المنظمات وبالتحديد منظمة اليونيسف في إطار التمهيد والسعي لغرس ثقافة الاعتراف بالكيان الصهيوني لدى أطفالنا من الطلاب في استهداف خطير لأهم شريحة، بغرض تدجين الأجيال القادمة بثقافة التطبيع.

اليونيسف ميناء الحديدة 08 اليونيسف ميناء الحديدة 07 اليونيسف ميناء الحديدة 06 اليونيسف ميناء الحديدة 05 اليونيسف ميناء الحديدة 04 اليونيسف ميناء الحديدة 03 اليونيسف ميناء الحديدة 02 اليونيسف ميناء الحديدة 01

المقالة السابقة“عذبوني لأعترف بما لم أقترف”.. سجين يمني يروي تفاصيل عذاب سجون الإمارات السرية
المقالة التاليةبيونغ يانغ ترفض التفاوض مع واشنطن وتصف دبلوماسيتها بالزائفة