المشهد اليمني الأول

أعلنت الهيئة العامة للأوقاف اليوم الاثنين، استكمال مشروع “إنما يعمر مساجد الله” لصيانة وترميم مساجد مختلف محافظات الجمهورية بتكلفة مليار ريال.

كما دشنت هيئة الأوقاف مشروعي “وقل رب زدني علما” و “يطعمون الطعام” بتكلفة مليار ريال.

وقال رئيس الهيئة العامة للأوقاف عبدالمجيد الحوثي إن مشروع “وقل رب زدني علما” يقوم على العناية بالعلماء والمتعلمين ودعم المدارس والمراكز العلمية والحلقات القرآنية في مختلف المحافظات الجمهورية بأكثر من 600 مليون ريال.

وأضاف الحوثي أن مشروع “وقل رب زدني علما” يعمل على التحسين من الوضع المعيشي للعلماء والمتعلمين ويذلل الصعوبات أمام مسار الإرشاد والتوعية الدينية في أوساط المجتمع.

ولفت إلى أن مشروع “ويطعمون الطعام” يتضمن إيصال مساعدات نقدية وعينية لأكثر من 37500 مستفيد من الفئات الأكثر فقرا بتكلفة تقدر بأكثر من 353 مليون ريال.

وأكد أن مشروع “ويطعمون الطعام” سيعمل على إيصال مساعدات نقدية لمرضى السرطان والفشل الكلوي وغيرها من الأمراض المزمنة إضافة لذوي الاحتياجات الخاصة.

من جانبه عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أفاد بأنه تم توجيه السجل العقاري بعدم استقبال أي بصائر لا تحمل ختم الهيئة العامة للأوقاف.

وقال “نعمل مع مختلف الجهات المعنية لتسجيل وتوثيق أموال وعقارات الأوقاف ونحرص على حصرها ومعاقبة من يبيع أو يفرط في هذه الأموال”.

المقالة السابقةمحمد علي الحوثي يمنع استقبال أي بصائر بدون ختم هيئة الأوقاف
المقالة التاليةفي عدن المحتلة.. اختفاء قياديان بعد ساعات من اغتيال الكازمي