المشهد اليمني الأول

أكد رئيس الوفد الوطني محمد عبدالسلام، أن أي نشاط مستجد لمجلس الأمن لن يكون قابلا للتحقق إلا ما يلبي مصلحة اليمن أولاً، معتبراً أن الحديث عن معركة جزئية لا يفيد في تحقيق سلام.

وفي تغريدة له مساء الاثنين، قال عبدالسلام: “يتحدثون عن معركة جزئية ويتركون اليمن المحاصر وهذا اختزال للصراع لا يعالج مشكلة بل يفاقمها”.

اعتبر أن الحديث عن معركة جزئية لا يفيد في تحقيق سلام بل يطيل أمد الحرب، مؤكداً أن أي نشاط مستجد لمجلس الأمن لن يكون قابلا للتحقق إلا ما يلبي مصلحة اليمن أولا.

وشدد رئيس الوفد الوطني بقوله: “شعبنا اليمني ليس معنيا بمراعاة من لا يراعي حقه في الأمن والسلم والسيادة”.

كلام محمد عبدالسلام يأتي تعليقاً على الحديث الأمريكي الذي لا يزال متقصرا على معركة مأرب، فيما يتجاهل الحصار والمعاناة الإنسانية.

المقالة السابقةمعركة مأرب.. قوات المرتزقة تفشل في استعادة الطلعة الحمراء وتحالف العدوان يمنح مرتزقته أسبوعين بترتيب وضعهم المنهار
المقالة التاليةصرف النصف الثاني لراتب معاش شهر مارس 2018