المشهد اليمني الأول

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للوحات المرورية على الطرق المؤدية للمدينة المنورة وقد أزيلت منها عبارة “للمسلمين فقط” واستبدلت بـ”حدود الحرم”.

وكانت صحيفة: انديبندنت” العربية أول من نشر تقريرا حول استبدال هذه العبارة، حيث ذكرت: “ما هو معتاد في الطريق إلى المدينة المنورة (غرب السعودية) هو أن تستقبلك لوحات إرشادية ضخمة تذكرك بأن أمامك طريقين يعتمدان على أي الأديان تتبع، فالأول متاح للمسلمين، والآخر لغيرهم.

إلا أن الجهات المعنية في السعودية، بدّلت تلك اللوحات الإرشادية التي تستقبل زوار المدينة المنورة التي تُعدّ في المرتبة الثانية بين البقاع المقدسة في الإسلام، بالعبارة الشهيرة ’للمسلمين فقط‘ وسط لون تحذيري أحمر، ومفادها أن الديانة شرط لدخول المنطقة المقدسة على غرار مكة المكرمة، إلى عبارة تبدو أكثر تلطفاً وترحيباً ’إلى حد الحرم‘”.

المقالة السابقةقائد الثورة والإكتفاء الذاتي
المقالة التاليةعميل استخبارات بريطاني سابق يسلم “FBI” ملفات تدين ترامب