المشهد اليمني الأول

أثارت تصريحات وزير السياحة السعودي ورئيس برنامج جودة الحياة ضمن الرؤية أحمد الخطيب مؤخرا بشأن القضاء على البطالة في محافظة العلا جدلا واسعا.

وصرح الخطيب أن العمالة في محافظة العلاء مرتفعة جداً، ونسبة العطالة بها صفر، وسرعان ما خرج عدد كبير من سكان المحافظة ليعترضوا على هذه المعلومات التي لا أساس لها من الصحة وردوا عليه بالتشكيك والتكذيب والاستهزاء.

وجاء حديث الخطيب، أثناء جلسة حوارية عقدها 4 وزراء مسؤولين عن برنامج رؤية محمد بن سلمان 2030، يوم السبت الماضي مع مجموعة كبيرة من الإعلاميين والصحافيين بمناسبة مرور خمسة أعوام على انطلاق الرؤية التي لاقت انتقادات شديدة من منظمات حقوقية دولية.

وخلال الجلسة، أعلن وزير السياحة السعودي، قائلاً: إن “السلطات أعلنت عن 100 ألف وظيفة في قطاع السياحة، مركزًا على محافظة العلا التي سبق أن صرح ولي العهد أنها ستكون مركزًا سياحيًّا لما تحمله من آثار يزعم أن بعضها من أقدم الآثار في العالم”.

وسرعان ما تلقى الوزير عدداً من الردود القاسية من المواطنين في محافظة العلا، حيث قال أحدهم: “أنا من العلا، وخريج سياحة” وأنه من هذه المئة ألف وظيفة يريد وظيفة واحدة.

وقال آخر ساخرًا، إذا كان المقصودون هم “العاطلين من البشر، فكلامك عارٍ من الصحة البطالة بالعلا مرتفعة جداً”.

وفي الجهة المقابلة، أطلق مغردون هاشتاق #وزير_السياحه_والبطاله_بالعلا علقوا فيه على حديث الوزير، ونشر بعضهم فيديوهات يكذبونه فيها تحتوي على معلومات وبيانات تؤكد انتشار البطالة في المحافظة.

وقال أحدهم إن أغلب من تم توظيفهم في المشاريع السياحية الجديدة في محافظة العلا من خارج المحافظة، ولا يعملون إلا كحرّاس أمن أو موظفين.

وفي فيديو آخر، اتهم مواطن الوزير بالكذب وأشار إلى مجموعة من الشباب العاطلين الجالسين بقربه، وقال إنهم يبحثون عن رزقهم، إنما لا توجد وظائف أمامهم.

وروج ولي العهد محمد بن سلمان مرارا بأن “رؤية المملكة 2030 ستحقق العديد من أهدافها قبل حلول العام 2030، ويأتي تأكيده هذا ليناقض البيانات التي أصدرتها الجهات الحكومية والمراقبون بهذا الشأن، إذ تبين أنها تخلفت عن العدد الأكبر من مستهدفاتها حتى الآن، بل وتراجعت في بعض المؤشرات عن مستوياتها قبل الرؤية”.

المقالة السابقةتعرف على أسباب تمنعك من طقطقة أصابعك
المقالة التاليةمتجاهلاً الـ؏ـدوان والحصار.. السيناتور ميرفي: العقوبات الأمريكية على إيران تعيق وقف الحرب على اليمن