المشهد اليمني الأول

“خاص”

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

“بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (1) فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ (2) وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3) إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ”
صدق الله العلي العظيم “سورة التوبة ”

سورة التوبة ورد فيها اخبار عن غزوة تبوك التي وقعت في شهر رجب من العام التاسع الهجري الموافق 630 ميلادي،بينما فتح مكة المكرمة، (يُسمَّى أيضاً الفتح الأعظم) وقع في العشرين من رمضان في العام الثامن من الهجرة (الموافق 10 يناير 630م) وعدد سور القران الكريم ١١٤ سورة كلها تبدأ بالبسملة باستثناء سورة التوبة لم تبدأ بالبسملة!!

لأنّ ﴿بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ﴾ تعني الأمن و الأمان، وبراءة نزلت برفع الأمان ومنع غير المسلمين من الحرم المكي الشريف وقيامهم بطقوس الشرك حول الكعبة المشرفة واعلان الجهاد ضدهم كما بينت آيات سورة التوبة المباركة وبالمناسبة وعندما نبدأ بتناول طعام الأكل نقول بسم الله الرحمن الرحيم كدليل على ان البسملة تعني الامان ومن جهة اخرى نلاحظ ان اتباع الوهابية قد حذفوا البسملة بالعلن وللعوام ولكن الوهابي بالسر يقولها بينه وبين نفسه فيعطي الامان لنفسه ويمنعها ويحرمها عن غيره حتى عمن يؤمهم بالصلاة فهم فقط الفرقة الناجية حسب زعمهم.

والاحداث في القرن ال 21 تثبت بانهم اداة لليهود في جسد الوطن العربي والامة الاسلامية للفتن والتمزيق والتقسيم .
بالأمس تداول ناشطون من ارضي الحرمين الشريفين على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للوحات مرورية على الطرق المؤدية للمدينة المنورة وقد أزيلت منها عبارة “للمسلمين فقط” واستبدلت بـ”حدود الحرم”.

وكانت “إندبندنت عربية” أول من نشر تقريرا حول استبدال هذه العبارة، حيث ذكرت: “ما هو معتاد في الطريق إلى المدينة المنورة (غرب الحجاز) هو أن تستقبلك لوحات إرشادية ضخمة تذكرك بأن أمامك طريقين يعتمدان على أي الأديان تتبع، فالأول متاح للمسلمين، والآخر لغيرهم”.

وأكملت: “إلا أن الجهات المعنية في النظام السعودي، بدّلت تلك اللوحات الإرشادية التي تستقبل زوار المدينة المنورة التي تُعدّ في المرتبة الثانية بين البقاع المقدسة في الإسلام، بالعبارة الشهيرة (للمسلمين فقط) وسط لون تحذيري أحمر، ومفادها أن الاسلام شرط لدخول المنطقة المقدسة على غرار مكة المكرمة، إلى عبارة تبدو أكثر تلطفاً وترحيباً إلى حد الحرم”.

وشيوخ الوهابية يخالفون سورة التوبة حيث افتى مفتي النظام السعودي السابق بانه من الناحية الشرعية، لا يوجد ما يبت بصورة تامة حرمة دخول غير المسلمين إلى المدينة المنورة، وفق ما قاله “عبدالعزيز بن باز”، في رد على استفسار حول “تحريم المدينة كحرم إبراهيم”، منشور على موقعه الرسمي بالنص حيث قال “بن باز”: “بيَّن صل الله عليه وسلم في حديث مكة، تحريم صيدها…، أما دخول المشركين فليس الأمرُ في هذا واضح، لأنه صل الله عليه وسلم أقرَّ دخول المشركين، دخل عليه وفدُ نجران والنَّصارى، ووفد ثقيف وثنيُّون، فظاهر الأدلة أن هذا ليس مثل مكة”…”كما ورد “، ويتجاهل الوهابي ان وفد نصارى نجران حدث قبل نزول سورة التوبة وبالاصح آيات البرءة .

وتأتي الخطوة ضمن خطوات كثيرة لجناحي السلطة في النظام السعودي آل الشيخ الوهابي ويمثلون السلطة الدينية الوهابية وجناح بني سعود ويمثلون السلطة السياسية الغربية المتهوده لتغريب وتهويد الحجاز بعيدا عن تعاليم القرآن الكريم في إطار ماسمي برؤية 2030م، لولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” لإظهار النظام السعودي بمظهر افك الحداثة الغربية.

ومايسمى بالتجديد والوسطية وقبول الآخر الغربي واليهودي ،وفي نفس الوقت والواقع والاحداث يعادي النظام السعودي الوهابي ويكفر ابناء الاسلام المقاومين الذين اعلنوا البراءة من اعداء الله والاسلام طبقا لتعاليم القرآن الكريم سورة التوبة.

والأنكى من كل ذلك هو اننا نسمع صراخ وعويل ونواح من اتباع الوهابية واخوانهم حول نافلة صلاة التراويح وبحادثة فردية مُفتعلة بدليل التصوير من كل الجهات وبنفس الوقت لايتحدثون بان النافلة تقام في كل مساجد صنعاء وجغرافيا الانصار يصرخون على النوافل ولا يصرخون على استباحة حدود الله واستحلال حرام الزنا واللواط والخمور وملاهي الراقصات في دول العدوان السعودية والامارات وتركيا ولا يستنكرون حذف خارطة فلسطين من اخبار قناة الجزيرة لسان حال الاخوان والتي تبث من قطر واستبدالها بالكيان الغاصب لفلسطين والقائمة تطول.

يخرجون السنتهم تجاه من يحرق علم الكيان الصهيوني ويبتلعون آلسنتهم تجاه من يرفع علم الكيان الصهيوني في ابوظبي وتركيا بالعلن والرياض وقطر بالباطن.

__________
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
٢٣رمضان ١٤٤٢ه
5 مايو 2021م

المقالة السابقةرسالة المنبر الموحّد لمحور المقاومة في يوم القدس العالمي 1442هـ
المقالة التاليةالصاروخ الصيني.. تحليل خبراء عن حقيقة الصاروخ ومتى يسقط وأين!!