المشهد اليمني الأول

“خاص”

في المحاضرة الرمضانية ال 24 من الشهر الكريم ١٤٤٢هجرية لقائد الثورة وبمناسبة يوم القدس العالمي وبعد عرض عن صاحب المناسبة الامام الخميني رضوان الله عليه والهدف من ذلك وبعد تشخيص العدو بل الاشد عداوة للذين آمنوا من آيات القرآن الكريم وافعاله التي اخبرنا بها خالق السموات والارض.

واسقاط ذلك على واقع اليوم بكل مافعل الاشد عداوة في ديار المسلمين عسكرياوسياسيا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا واخلاقيا وبالجغرافيا والتاريخ وبالتعاون مع الغرب الاستعماري واصحاب المشاريع الضيقة من الادوات الداخلية وبالاستناد الى آيات القرآن الكريم.

انتهى قائد الثورة الى حتميات ثلاثة وبكلمات

1-انتصار
2-هزيمة
3-خسران

فمهما فعل الاشداء عدواة فإننا نصل الى حتميات ثلاثة:

انتصار للمؤمنيين وهزيمة للمفسدين بالارض الصهاينة اليهود وخسران لموالاة العدو الاسرائيلي من المسلمين عربا وعجما.

“رفعت الاقلام وجفت الصحف”

_________
المشهد اليمني الأول
المحرر السياسي
٢٤رمضان ١٤٤٢ه
6مايو 2021م

 

المقالة السابقةبريكنج ديفينس: السعودية توثق علاقاتها مع اليونان لمواجهة أنصار الله وإيران وتركيا
المقالة التاليةمحامي سعودي: النيابة العامة في السعودية شريك رئيس في انتهاكات حقوق الإنسان